الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - حراك الحكومة التنموي في عدن يتغلب على حراك "الفوضى"... "تقرير خاص"
حراك الحكومة التنموي في عدن يتغلب على حراك "الفوضى"... "تقرير خاص"
الساعة 08:54 مساءاً (الأحرار نت/ خاص)
 
تشهد العاصمة المؤقتة عدن، حراكا حكوميا مستمرا، لانتشال وضع الخدمات في المدينة والرفع من مستوى أداءها، عزز ذلك تواجد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، والحكومة برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، والاطلاع عن قرب لجميع الجهود المبذولة في هذا الجانب.
 
ومن خلال متابعة "الأحرار نت"، شددت الحكومة على مزيد من الاهتمام في جميع قطاعات الدولة والخدمات الأساسية للمواطنين، في الوقت الذي يسعى البعض لمزيد من "الطيش" اللامسؤول في عرقلة هذه الجهود كورقة "ابتزاز سياسي" ومصالح شخصية متلحفة بشعارات وطنية يقول أبناء عدن بأنهم ملوا منها ومن أصحابها.
 
الاجتماعات التي يترأسها فخامة الرئيس هادي وبحضور رئيس الوزراء بن دغر، منذ وصولهم إلى عدن، بقيادات السلطات المحلية لعدد من المحافظات المحررة وغير المحررة، وما تشهده من توجيهات باعتماد عدد من المشاريع التنموية والخدمية وعلى رأسها الكهرباء والمياء والتعليم والصحة والطريق، دليل كاف على ملامستهم لأوجاع المواطنين ومعاناتهم والتي "فشلت الحكومات المتعاقبة ومنذ ستين عاماً على توفيرها" وفقا لفخامة الرئيس هادي في اجتماعه اليوم بقيادات السلطة المحلية لمحافظة الضالع.
 
وتكشف تصريحات المسؤولين في هذه المحافظات، أهمية ما توليه الحكومة وتشدد عليه في الرفع من العمل في مستوى الخدمات، ومنها ما أكد عليه اجتماع ترأسه القائم بأعمال محافظ عدن أحمد سالمين، اليوم بقيادة صندوق النظافة والتحسين والتزام فخامة الرئيس هادي ورئيس الوزراء بن دغر بتوفير كافة الإمكانيات للرفع من جاهزية هذا القطاع كواحد من القطاعات المهمة لأبناء عدن.
 
كما تشهد شوارع مديريات عدن جهودا مستمرة منذ أواخر الشهر الماضي، تمثلت في تدشين حملات متواصلة حتى اليوم، وبتوجيهات من الرئيس هادي ورئيس الوزراء بن دغر، لإزالة أعمال الربط العشوائي للكهرباء بعموم مديريات مدينة عدن، بهدف تخفيف الحمل الزائد وتلافي العجز القائم في الفاقد بمنظومة الكهرباء، تنفذها المؤسسة العامة للكهرباء.
 
وفي قطاع المياه، أطلع وزير المياه والبيئة الدكتور عزي، اليوم، على مستوى سير الجهود المبذولة لعودة ضخ المياه بشكل طبيعي من حقول بئر أحمد التي تشكل ما نسبته 40 بالمائة من نسبة المياه التي تغذي مختلف مديريات عدن، والتخلص من مياه الصرف الصحي.
 
وعطفا على ما سبق، فما ذكر من جهود ماهو إلا على سبيل المثال لا الحصر، ورغم مايحصل من ممارسات عدوانية للنيل من هذه الخدمات، أجمع أبناء عدن بأن حراك الحكومة التنموي والمتواصل، استطاع أن يتغلب على حراك "الفوضى" والشعارات الرنانة والتي تطلق بين الحين والآخر من قوى فشلت سابقا في تمريرها نتيجة وعي أبناء المدينة وتجاربهم السابقة، كبراهين دامغة لا تضللها مقابلة صحافية على صدر موقع إخباري.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يكرم أوائل الثانوية العامة
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر