الرئيسية - محليات - صحافي في "الانتقالي" يسجل هذا الاعتراف بعد أيام من حديث سكان مع "الأحرار نت"
صحافي في "الانتقالي" يسجل هذا الاعتراف بعد أيام من حديث سكان مع "الأحرار نت"
الساعة 07:04 مساءاً (الأحرار نت/ خاص)
 
بدأ مؤيدوا ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، الاعتراف بانهيار شعبية المجلس في العاصمة المؤقتة عدن، نتيجة سلوكياته الخاطئة وانتهاجه لممارسات شبيهة بممارسات مليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء.
 
الاعتراف جاء على لسان ماجد الشعيبي الصحفي المقرب من المجلس، في منشور على حسابه في "فيسبوك" رصده "الأحرار نت"، والذي لمح فيه إلى تخلي "الإمارات" عن مساندة أي تحركات عسكرية يقودها المجلس ضد مؤسسات الدولة في عدن.
 
وجاء هذا الاعتراف بعد أيام من حديث سكان مع "الأحرار نت"، بأن شعبية "الانتقالي" تتلاشى من يوم لآخر وهي شعبية ضئيلة، بعد كل صورة واضحة يُظهر فيها المجلس حقيقة أهدافه البعيدة عن أي حقوق جنوبية مفقودة يتغنى بها إعلامه ليل نهار.
 
وأضاف السكان أن المجلس مع بداية تكوينه كسب شعبية لا بأس بها، لكن سرعان ما ذابت في دهاليز الأحداث الماضية والتي برهنت لأبناء الجنوب انحراف البوصلة من عامل بناء وتنمية إلى عامل خراب ودمار لا يقبل به أحد.
 
وعند سؤالهم عن النسبة التقريبية التي فقدها "الانتقالي" من شعبيته هذه، أكد السكان بأن أدق نسبة يمكن البناية عليها من خلال رأي الشارع هي أنه فقد أكثر 80 % من شعبية هي في الأصل ضئيلة جدا.
 
ونصح الصحافي الشعيبي "الانتقالي" العمل تفعيل خيارات أخرى سياسية على الأقل بشكل مؤقت خصوصا في هذه الأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد، بعيدا عن أي وسائل عسكرية قد تعرضه لردود فعل صاخبة من التحالف العربي والمجتمع الدولي.
 
وقال بأن على المجلس إعادة رسم تحركاته وخطواته جيدا، بما يجنبه أي خسارة قد تفقده ما تبقى من شعبية خصوصا إذا ما قرر المغامرة لخوض معركة أخيرة ضد الشرعية عسكريا بغية السيطرة كليا على العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات الجنوبية المحررة.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن