الرئيسية - حريات - رغم تحذيرات الحكومة واستصراخها المجتمع الدولي لإنقاذ الطفولة في اليمن الإرهابيون الحوثيون يكثّفون عمليات خطف وتجنيد الأطفال لجبهة الحديدة
رغم تحذيرات الحكومة واستصراخها المجتمع الدولي لإنقاذ الطفولة في اليمن الإرهابيون الحوثيون يكثّفون عمليات خطف وتجنيد الأطفال لجبهة الحديدة
الساعة 11:02 صباحاً (خاص - الأحرار نت )

أفاد شهود عيان بأن ميليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية كثّفت عمليات تجنيد الأطفال في مناطق سيطرتها خصوصاً بعد تلقيها هزائم كبيرة في جبهات القتال حيث أصبحت تعاني من نقص كبير في المقاتلين. 

وقال أحد الشهود  إن نشاط ميليشيا الحوثي الإيرانية في تجنيد الأطفال تصاعد بشكل ملحوظ حيث أكد أن الميليشيا تأتي بأعداد كبيرة من الأطفال إلى مبنى سكني تابع لها في حي "الحصبة" بصنعاء ، وتكرر هذا الأمر بكثرة خلال الفترة الأخيرة من الشهر الجاري نوفمبر 2018م.

وأضاف بأن الميليشيا تختطف وتحتجز هؤلاء الأطفال لعدة أيام، وتقوم بإخراجهم في سيارات خاصة وهم يعانون من إعياء وإنهاك كبيرين، مؤكدين بأن عمليات التجنيد تصاعدت بشكل لافت ومثير للقلق، حيث يتم إرسال الأطفال كتعزيز لجبهات الحوثيين المختلفة ، وخصوصا "محرقة" الساحل الغربي.

وبحسب الشهود فإن هذا الأمر يتكرر من فترة إلى أخرى مع مجاميع كبيرة من الأطفال يختلفون عن سابقيهم، الأمر الذي أثار الشكوك والريبة لدى السكان المجاورين للمبنى، حيث انهم لا يعلمون ما الذي تقوم به الميليشيا مع هؤلاء الأطفال ولا من أين تجلبهم.

ولفت الشهود إلى أن المبنى الذي تجلب ميليشيا الحوثي الأطفال إليه كان في السابق مدرسة خاصة، حيث قامت الميليشيا بشراء المبنى وحولته إلى مقر تدريب، ومخزناً لمواد لا يعرف ماهيتها مخفية في كراتين سوداء كبيرة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يكرم أوائل الثانوية العامة
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر