الرئيسية - محليات - حجور.. الانتفاضة تتوسع وبن دغر يصفها بأشرف المعارك والحوثي يحدد مهلة 48 ساعة
حجور.. الانتفاضة تتوسع وبن دغر يصفها بأشرف المعارك والحوثي يحدد مهلة 48 ساعة
الساعة 08:00 مساءاً (الأحرار نت/ متابعات خاصة)

توسعت المواجهات بين ميليشيات الحوثي وقبائل حجور وامتدت المعارك خلال الساعات الماضية، ليل الجمعة- السبت، إلى مديريتي قارة وأفلح الشام المجاورتين لمديرية كشر بعد أن فتحت الميليشيات خمسة محاور لمهاجمة كشر.

وأكدت مصادر قبلية أن مديرية قارة شهدت معارك عنيفة بإسناد من طائرات تحالف دعم الشرعية، ما أدى إلى مقتل نحو 45 عنصرا من الميليشيات الحوثية في المحور الشمالي لمديرية كشر، بينهم عدد من القادة الميدانيين.

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية أن طائرات التحالف استهدفت تجمعا للميليشيات في مدرسة ببني شَهَر شمال كشر، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات وتدمير مخزن أسلحة للميليشيات.

المواجهات الأعنف في "ذو يحي"

وفي منطقة ذو يحي، دارت مواجهات وصفت بالأعنف بمختلف الأسلحة صد خلالها رجال القبائل هجوما للميليشيات، وأسفرت المواجهات عن مقتل نحو 30 عنصرا من الميليشيات.

ومن بين القيادات الميدانية للميليشيات الحوثية التي قتلت خلال الساعات الماضية، محمد حسن جحاف الذي قتل في مواجهات بمنطقة العبيسة، ووسف طاهر ، وعلي الشصر ، وعلي بن ناصر جابر ، وزيد حامس، وجميعهم قتلوا بغارات للتحالف.

وكشفت مصادر قبلية عن انضمام القبائل في مديرية الوشحة القريبة من مديرية قارة للقتال إلى جانب قبائل حجور في كشر، حيث انتشر رجال قبائل الوشحة في الطرقات، وقطعوا خطوط الإمداد عن الميليشيات من مديرية بكيل المير المجاورة لصعدة، ونصبوا نقاط المراقبة والتفتيش، ومنعوا مرور عناصر الميليشيات وإمداداتهم عبر مناطقهم والمتجهة إلى كشر.

في الأثناء، واصلت طائرات تحالف دعم الشرعية قصف تعزيزات الميليشيات إلى المحاور الشمالية، وذلك بالتزامن مع عمليات إنزال جوي نفذته طائرات أخرى لإمداد مقاتلي القبائل بالمؤن والذخائر.

وتوعد شيوخ قبليون من حجور بإلحاق الهزيمة بالميليشيات الحوثية بعد مرور نحو أربعة أسابيع منذ بدأت الميليشيات هجومها ضد القبائل.

أشرف المعارك

من جهته، قال رئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بأن علينا النظر لانتفاضة حجور كمعركة وجبهة لها أولوية في أولوياتنا في اللحظة الاستراتيجية والعسكرية واللوجستية الراهنة من سير معركة التحرير المسنودة بعاصفة الحزم وموقف العرب كل العرب.
 
وأضاف في مقال رصده "الأحرار نت" على صفحته بموقع "فيسبوك"، بأن وحدة الموقف إزاء حجور كوحدة الموقف إزاء كل الجبهات، فرض عين على كل يمني من صعدة إلى عدن ومن المهرة حتى تعز والحديدة اللتان تنزفان في معركة البقاء.
 
وأكد الدكتور بن دغر، بأن "حجور عنوان للوفاء لقيم سبتمبر وأكتوبر ومايو العظيم الذي تخلى عنها البعض ويدافع عنها البعض دونما نكوص، حجور هي محاولة من ألأوفياء من أبناء وأحفاذ الثورة اليمنية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الآوان".
 
وتابع بالقول: "فإن كسرت انتفاضة حجور وخذل رجالها وشيوخها الأبطال فسنخسر نحن في الشرعية، ونحن في التحالف معركة كان يمكن الانتصار فيها. هنا علينا واجب الشكر للتحالف ولقيادته الحكيمة لكل مساعدة قدمت لحجور الإنتفاضة وحجور المقاومة".
 
كما أكد بأن "نصرة حجور ودعم انتفاضتها الباسلة ورجالها وقادتها هي اليوم واجب، المحبين ليمن المستقبل ولمشروعه الحضاري الجديد، الكفيل بإنهاء الحرب، وإعادة البناء، هي مرحلة في الصراع مع أعداء اليمن وأعداء العرب، وهي معركة استعادة الدولة ونصرة الشرعية وخطوة في مشوار معركة الأمن الإقليمي العربي. وهي بكل تأكيد أشرف وأجل من كل المعارك الخفية التي نديرها فيما بيننا".

مهلة من الحوثي لحسم المعركة

وحذرت مصادر قبلية من مساعي وساطة يقوم بها شيوخ من حجور بإيعاز من قيادة الميليشيات، في محاولة لامتصاص الهزائم التي منيت بها والسعي لشق الصف بين أبناء القبائل.

إلى ذلك، كشفت مصادر أمنية في صنعاء عن توجيهات أصدرها زعيم التمرد الحوثي عبدالملك بسحب وإيقاف عدد من القيادات الميدانية للميليشيات من جبهة حجور بعد فشلها في تحقيق أي تقدم.

وقالت المصادر إن عبدالملك الحوثي منح القياديين العسكريين للجماعة، علي أبو الحاكم، ويوسف المداني المكلفين بالإشراف على إدارة المعارك في حجور، مهلة 48 ساعة لحسم المعركة مع القبائل، وهو ما يفسر اشتداد المعارك الدائرة هناك، وكثافة الهجمات الحوثية المتلاحقة على عدة محاور.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن