الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - سفيري واشنطن وموسكو إلى عدن .. الدلالة والأهمية في تقرير خاص
سفيري واشنطن وموسكو إلى عدن .. الدلالة والأهمية في تقرير خاص
الساعة 08:12 مساءاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)
 
أظهرت زيارات السفراء إلى العاصمة المؤقتة عدن والتي بدأت بزيارة السفير الروسي فلاديمير ديدوشكين أمس الأربعاء، وزيارة السفير الأمريكي ماثيو تولر اليوم الخميس، القوة الكبيرة التي لا زالت تتمتع بها الحكومة الشرعية في مواجهة صلف مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.
 
كما مثلت وفق مراقبون تحدثوا مع "الأحرار نت"، دافعا كبيرا لجهود الحكومة برئاسة الدكتور معين عبدالملك وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، في مواصلة مشوار تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة بشكل عام وفي العاصمة المؤقتة عدن بشكل خاص.
 
وتعتبر الزيارات - والكلام هنا للمراقبين - رسائل واضحة من المجتمع الدولي إلى كل الأطراف السياسية في البلاد، بضرورة الوقوف صفا واحدا خلف الحكومة الشرعية كونها الممثل الوحيد الشرعي، وأن الخروج عن صفها تحت أي مسميات لن يقبل به المجتمع الدولي وهو ما أكده السفراء في حديثهم للصحافيين في العاصمة المؤقتة عدن وتداولته وسائل الإعلام المحلية والعربية.
 
وبالعودة إلى جدول الزيارات، ناقش رئيس الوزراء اليوم مع السفير الأمريكي، مستجدات الأوضاع في اليمن، والجهود الأمريكية الداعمة للتوصل إلى عملية السلام الكاملة.
 
وأكد رئيس الوزراء إن لهذه الزيارة دلالة هامة لدى اليمنيين الذين يبذلون الجهد لعودة الحياة في عدن والمحافظات المحررة إلى طبيعتها والمساعي الجادة لتوفير الخدمات الأساسية ودفع رواتب جميع الموظفين في القطاع الحكومي، مشيداً بالدعم الأمريكي لليمن في الجانب السياسي والتنموي والإنساني.
 
من جهته أكد السفير الأمريكي إن مصلحة واشنطن تتمثل في بقاء اليمن موحداً وآمناً، وإنها تبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الصراع في اليمن، وإن استراتيجية حكومة بلاده مع الحكومة اليمنية على مواجهة الجماعات المتطرفة.
 
وأضاف "لقاءاتنا هنا مع الحكومة اليمنية في عدن لبحث تعزيز التعاون في مختلف المجالات، ونتطلع ان تكون اليمن بلد قوي ومزدهر وذات سيادة لأن ذلك يخدم المصالح الامريكية"، وشدد السفير على نزع السلاح من المجموعات المسلحة وأن يكون السلاح في اليمن بيد الدولة فقط، مشدداً على الالتزام بالقرارات الدولية بحظر توريد السلاح لليمن.
 
كما أكد على العمل مع الحكومة اليمنية في إعادة بناء المؤسسات في مدينة عدن، وتطبيع الأوضاع وحرص واشنطن على تقديم كل الدعم اللازم لإنجاح تلك الجهود من أجل تطبيع الأوضاع وتخفيف معاناة اليمنيين.
 
كما عقدت اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن، جلسة مباحثات يمنية أمريكية، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ووفد الولايات المتحدة الذي يزور عدن حاليا برئاسة السفير الأمريكي ماثيو تولر.
 
 
وأمس الأربعاء ناقش رئيس الوزراء مع السفير الروسي، مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، والعلاقات الثنائية التاريخية المتميزة بين البلدين الصديقين، وآفاق تعزيزها وتطويرها خلال الفترة الراهنة، وما يمكن ان تقدمه روسيا من دعم لإسناد جهود الحكومة في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة.
 
وفي اللقاء أكد جدد السفير الروسي التأكيد على دعم بلاده للشرعية اليمنية وحرصها على أمن واستقرار ووحدة اليمن؛ منوها بدور وتفاعل الحكومة اليمنية مع جهود السلام انطلاقا من مسؤوليتها تجاه أبناء شعبها.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن