الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - الحكومة تنجح في إعادة ثقة المجتمع الدولي وعجلة الدبلوماسية تعاود الدوران من عدن.. (تقرير)
الحكومة تنجح في إعادة ثقة المجتمع الدولي وعجلة الدبلوماسية تعاود الدوران من عدن.. (تقرير)
الساعة 05:39 مساءاً (الأحرار نت/ صحيفة الوطن / ماجد الجهمي)
 
 
كان على عاتق رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، جهود مضنية منذ توليه لمنصبه، بفعل ما أحدثه انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران والتي استطاعت أن تعصف بمنظومة الدولة كاملة، ومن أهم هذه الملفات إعادة تفعيل العمل الدبلوماسي وإحداث حراك سياسي خارجي غير مسبوق للوقوف مع الحكومة الشرعية سياسيا وعسكريا واقتصاديا.
 
ومن هذا المنطلق أتت تحركات رئيس الوزراء خلال مشاركته في مؤتمر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام ٢٠١٩ والدورة الـ ٤٠ لمجلس حقوق الإنسان، والذي عقد نهاية فبراير الماضي، بمدينة جنيف السويسرية، بشكل ممنهج ومدروس لمواجهة كل القضايا والملفات ذات الصلة فضلاً عن التحرك المباشر لإعادة التوازن للسياسة الخارجية ورسم معالم وخطوط عريضة تضمن الانفتاح على جميع القوى العالمية.
 
كما استطاع رئيس الوزراء من خلال مشاركته في المؤتمر تهيئة الظروف المناسبة للانتعاش الاقتصادي، وذلك من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتطمين الشركاء الدوليين فيما تبذله الحكومة الشرعية من جهود مضنية في سبيل تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وخاصة في العاصمة المؤقتة عدن.
 
وأحدثت مشاركة الدكتور معين عبدالملك، على رأس وفد رفيع المستوى في المؤتمر الذي نظمته الأمم المتحدة ممثلة في مكتب تنسيق الشؤون الانسانية (اوتشا) لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية برعاية سويسرية وسويدية، برئاسة أمين عام الأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس، صدى واسعاً في الأوساط الإعلامية والدبلوماسية، وباهتمام دولي غير مسبوق محققة نجاحا ملحوظا لمد جسور التواصل وأواصر التعاون لمختلف أنحاء العالم.
 
وكانت أولى هذه النجاحات أن وصلت تبرعات الشركاء الدوليين إلى 2,6 مليار دولار مسجلة زيادة بنسبة 30% مقارنة بتبرعات العام الماضي البالغة 2.01 مليار دولار، بحسب إعلان رسمي من الأمم المتحدة، والذي أكد أن النسبة الأكبر من هذه الزيادات جاءت من السعودية والإمارات.
 
كما نجحت مشاركة رئيس الوزراء في عقد عدد من اللقاءات الدبلوماسية رفيعة المستوى والتي مهدت لخلق بيئة مناسبة لإعادة العمل الدبلوماسي من العاصمة المؤقتة عدن، ودعوة الشركاء الدوليين لإعادة فتح سفاراتهم في المدينة، الأمر الذي لم يتأخر كثيرا حيث شهدت العاصمة المؤقتة عدن حراكا دبلوماسيا هو الأعلى من نوعه لسفراء دول كبرى على رأسها أمريكا وروسيا. 
 
وبعد يوم من وصوله ألقى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك كلمة اليمن في المؤتمر العالي المستوى للدورة 40 لحقوق الانسان في قصر الأمم المتحدة بمدينة جنيف، أكد فيها أن الحكومة تولي ملف حقوق الانسان اهتماما خاصا وترى أن المدخل الأساسي لمعالجة انتهاكات حقوق الانسان، يتم من خلال استعادة عمل مؤسسات الدولة وسلطاتها وفقا لضوابط القوانين الوطنية والمواثيق الدولية وتفعيل آليات الرصد والمحاسبة وتمكين القضاء والنيابات واللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان.
 
ولفت الدكتور معين، الى جهود الحكومة المستمر في ملف حقوق الإنسان، من خلال جملة من التوجهات التي تنفذها من خلال تفعيل عمل اللجنة الفنية المعنية بتجنيد الأطفال وتوقيع اتفاقية خارطة الطريق لتنفيذ الخطة الأممية وذلك لضمان إعادة تأهيل الأسرى الأحداث الذين قاتلوا في صفوف الميليشيا الانقلابية، بالإضافة إلى إقرار خطة وطنية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتصلة بالأمن والسلام وتشكيل لجنة وطنية لتنفيذها، وعمل خطة للتصدي للعنف القائم على النوع الاجتماعي.
 
وقال "لم تكن الحرب الناجمة عن الانقلاب الذي يدمي اليمن منذ سبتمبر 2014 كامنة في فشل الوصول الى تسويات بين الاطراف السياسية المختلفة.. فقد شهد اليمن منذ 2011 حوارات سياسية واجتماعية متعددة برعاية المجتمع الدولي ومشاركة الأمم المتحدة، بلغت ذروتها في الحوار الوطني الذي خلص إلى وثيقة مخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور المنبثقة منها والتي تضع تصورا جديدا للدولة ووظائفها ولأليات التمثيل السياسي ولمنظومة الحقوق والحريات، شاركت في صياغتها واقرارها معظم القوى السياسية والاجتماعية بما فيها الحوثيين الذين اجتاحوا، بالعنف والارهاب، القرى والمدن وصولا الى عاصمة الدولة في عمل انقلابي مستبد.. لقد مثل الانقلاب كسرا لمسار التحول الديمقراطي وانتقالا الى بيئة سياسية تحكم بالعنف لا بالاختيار والتوافق والتصويت".
 
سفراء المجموعة العربية
 
وعلى هامش مشاركته في المؤتمر، عقد رئيس الوزراء، عدة لقاءات دبلوماسية وصفها مراقبون بالناجحة، إذ أثمرت العديد من النتائج الإيجابية في سبيل استعادة مؤسسات الدولة وتفعليها للقيام بدورها على أكمل وجه.
 
حيث التقى الدكتور معين عبدالملك، سفراء المجموعة العربية لدى مقر الأمم المتحدة في سويسرا، لتبادل وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع في اليمن وتطوراتها واستمرار مليشيات الحوثي الانقلابية في تحدي الارادة الشعبية وقرارات المجتمع الدولي برفضها تنفيذ الاتفاقات والقرارات الأممية الملزمة واخرها اتفاق السويد، إضافة إلى التدخلات والأطماع الإيرانية في الشؤون العربية، وبينها تدخلها السافر في اليمن، وسعيها إلى إطالة أمد الحرب وتعميق مأساة اليمنيين الإنسانية برفضها الاذعان للقرارات الدولية بحظر تسليح ودعم مليشيات الحوثي ومشروعها الطائفي الذي يهدد الأمن والسلم الاقليمي والدولي.
 
وشدد على ضرورة توحيد الجهود العربية والدولية لكبح جماح التمدد الايراني، كون تدخلاتها في البلدان العربية باتت واضحة للجميع، بما في ذلك تشجيعها للمليشيات الحوثية للاعتداء على السفن التجارية في الممرات الملاحية الدولية جنوب البحر الأحمر وتهديدها بإغلاق مضيق باب المندب، وهو ما يشكل تهديداً مباشراً وخطيراً للأمن والاستقرار العالمي.
 
وأكد الدكتور معين عبدالملك، أنه لا مجال في هذه الظروف لأي حديث أو نقاش باستثناء العمل العاجل والمباشر لتنفيذ اتفاق السويد دون تجزئة او تفسيرات مغلوطة تشرعن للانقلاب، سعيا وراء تحقيق سلام وهمي لا يحقق تطلعات الشعب اليمني والاستقرار الاقليمي والدولي.. وقال " لسنا على استعداد، ولا ينبغي أن يتوقع منا أحد أن نناقش أي أمر آخر في الوقت الذي تمعن فيه مليشيات الحوثي الانقلابية في ارتكاب الجرائم الوحشية ضد المدنيين، وتوسيع نطاق جرائمها كل يوم والاعتقالات التعسفية المستمرة، وحرب الابادة الممنهجة والمتصاعدة".
 
كما تطرق إلى ما أنجزته الحكومة الشرعية على صعيد تطبيع الاوضاع في المناطق المحررة رغم الظروف الاستثنائية المعقدة والمعروفة للجميع جراء نهب مليشيات الحوثي للموارد العامة واستنزاف احتياطي البلاد الخارجي، مشيرا إلى ان الحكومة اقرت مؤخرا الموازنة العامة للدولة للعام 2019م وذلك كأول موازنة منذ الانقلاب على السلطة الشرعية، وذلك حرصا على عودة الانضباط المالي وترشيد النفقات واستغلال الايرادات بشكل أمثل، بما يسهم في التخفيف من معاناة الشعب اليمني.
 
من جهته القى سفير البحرين، رئيس المجموعة العربية في الأمم المتحدة بجنيف الدكتور يوسف بوجيري، كلمة أكد فيها تأييد بلاده والمجموعة العربية، للشرعية الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ووقوفهم الى جانب الشعب اليمني في كافة المجالات حتى عودة كافة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب.
 
كما أكد السفراء العرب خلال اللقاء، أن قضية اليمن هي قضيتهم في الأمم المتحدة في جنيف وأن اليمن بلد مركزي بالنسبة للأمة العربية، معبرين عن دعم بلدانهم الكامل للقيادة الشرعية اليمنية ولوحدة وأمن واستقرار اليمن، مطالبين المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم من مراوغات الحوثيين تجاه تنفيذ اتفاق استوكهولم بشأن الحديدة.
 
ولفتوا إلى أن جذر المشكلة في اليمن هو الانقلاب، وان أي حل سياسي يجب ان يعالج جذر المشكلة وذلك بتنفيذ مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها والقرارات الدولية الملزمة.
 
الأصدقاء الهولنديين
 
وأشاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بدور الأصدقاء الهولنديين في دعم عملية التسوية السياسية في اليمن، وما تقدمه هولندا من دعم إنساني وإغاثي للشعب اليمني.
 
وثمن رئيس الوزراء خلال لقائه على هامش المؤتمر، وزير التعاون الدولي بمملكة هولندا الصديقة سيجريد كاخ، موقف هولندا الثابت والمستمر في دعم الحكومة الشرعية اليمنية على المستوى الثنائي ومن خلال الاتحاد الاوروبي، والمحافل الدولية.. معربا عن أمله في أن تشهد العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين المزيد من التطور والازدهار بما يخدم المصالح المتبادلة.
 
من جانبها، أكدت الوزيرة الهولندية أن بلادها تربطها علاقة صداقة طويلة باليمن.. مشيرة الى أن هولندا تتابع بعمق الأحداث في اليمن.. مبدية حرصها الدائم على علاقاتها التاريخية باليمن وتعزيزها والعمل على تطويرها، ومعبرة عن تقديرها للجهود التي تبذلها الحكومة لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وتحسين الوضع الاقتصادي والتخفيف من المعاناة الإنسانية.
 
 
 
كلمة الافتتاح
 
وفي كلمة رئيس الوزراء في افتتاح جلسات أعمال مؤتمر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام ٢٠١٩م، بمدينة جنيف السويسرية، برعاية حكومتي الاتحاد السويسري ومملكة السويد والأمم المتحدة، أكد الدكتور معين عبدالملك، إن الحكومة اليمنية تعلق أمال كبيرة على الدعم السخي من الأشقاء والأصدقاء في تمويلها لخطة الاستجابة الإنسانية ودعم توجهات وسياسات الحكومة، لتخفيف حدة الأزمة الإنسانية وصولا إلى أوضاع أكثر استقرارا وحدوث تحسن ملحوظ في حياة أبناء الشعب اليمني ومعيشتهم.. داعيا إلى دعم جهود الحكومة ومساعدتها على تعزيز قدرتها في تلبية التزاماتها حيال ابناء الشعب في عموم مناطق اليمن واستعادة كامل النشاط الاقتصادي.
 
وقال "تجد الحكومة اليمنية في هذا المؤتمر فرصة حقيقة لرفع المعاناة عن كاهل الشعب اليمني المثقل بالحرب والفقر ونقص الاحتياجات الضرورية ونعول عليكم أيها الاشقاء والأصدقاء في تمويل خطة الاستجابة بصورة تلبي كافة الاحتياجات الملحة ونعول عليكم في دعم جهود الحكومة ومساعدتنا على تعزيز قدرتنا في تلبية التزاماتنا حيال أبناء شعبنا في عموم مناطق الوطن وفي استعادة نشاطنا الاقتصادي كاملا".
 
واستعرض رئيس الوزراء جهود حكومته في رسم السياسات المالية ودعم جهود البنك المركزي للسيطرة على التدهور السريع في قيمة الريال اليمني، والتي اثمرت في خفض سعر صرف العملة من 800 ريال للدولار الواحد إلى ما يقارب 550 ريال.. لافتاً الى ان الحكومة تعمل حالياً على عدد من الإجراءات للحفاظ على هذا التحسن.
 
وقال" في الأشهر القليلة الماضية ومنذ تكليفي برئاسة الحكومة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا وبتوجيهات واضحة ودعم كامل من فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية دأبت حكومتنا على بذل قصاري جهدها لتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها مواطنينا في عموم محافظات الجمهورية ووضعت على قائمة أولوياتها الوفاء بالتزاماتها حيالهم وتوفير السلع الأساسية ودعم وصولها بأسعار متاحة للمواطنين وتعزيز قدرات مؤسسات الدولة الخدمية منها على وجه الخصوص، وإعادة الاستقرار الأمني والاجتماعي وتمكين القطاع الخاص من لعب دور حيوي في هذه الظروف الاستثنائية".
 
وأشار الى أن الحكومة عملت على خفض أسعار السلع الأساسية بنسبة 30 بالمائة وتوفير وخفض اسعار المشتقات النفطية بنسبة 25 بالمائة في المتوسط وذلك على مستوى جميع محافظات الجمهورية. 
 
وأوضح ان الحكومة دفعت مرتبات موظفي الجهاز المدني للدولة والبالغ عددهم ما يقارب 600 ألف موظف حسب كشوفات 2014م ودفع رواتب ما يزيد عن نصف عدد موظفي القطاع الإداري للدولة ويتم في هذه الاثناء صرف رواتب كافة موظفي الجهاز الإداري في محافظة الحديدة والبالغ عددهم حوالي 32 ألف موظف. 
 
وقال الدكتور معين عبدالملك "أقررنا استكمال دفع رواتب موظفي قطاع الصحة للمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين والذي يشمل ما يقارب 24 ألف موظف ودفع رواتب موظفي قطاع التعليم العالي بنسبة 50 بالمائة للعاملين في الجامعات الخاضعة لسيطرة الانقلابين والذي سيشمل ما يقارب من 8 ألف أكاديمي وموظف، بالإضافة لذلك فقد دفعنا رواتب المتقاعدين على المستوى الوطني منذ شهر نوفمبر 2018 لإجمالي 122 الف متقاعد ومتقاعدة". 
 
وأضاف "أن استكمال وفاء الدولة بدفع رواتب كافة الموظفين مرتبطة على تحصيل كافة موارد الدولة الموجودة لدى مناطق الانقلابيين وتحسين موارد الدولة وتمويل عجز الموازنة من خلال المساعدات والمنح، واستطعنا رفع معدل ساعات الخدمة اليومية لتشغيل الكهرباء في عشر محافظات بمقدار 60 بالمائة وخفض معدل الانطفاء إلى الصفر، فأصبحت المرافق الصحية كالمستشفيات العامة ومراكز الغسيل الكلوي ومراكز القلب قادرة على تشغيل كافة معداتها وتقديم خدماتها على مدار الساعة".
 
 
لقاء الأمين العام للأمم المتحدة
 
والتقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك سعيد، أمين عام الأمم المتحدة انطونيو غوتيريش على هامش مشاركته في المؤتمر.
 
جرى خلال اللقاء تناول جملة من القضايا والموضوعات ومنها ما يتصل بالجهود الأممية والدولية في إحلال السلام باليمن، على ضوء قرارات مجلس الأمن الملزمة، والمرجعيات الثلاث المتفق عليها محليا ودوليا، والعراقيل المفتعلة من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية لتنفيذ اتفاق السويد فيما يخص الانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة والتبادل الشامل للأسرى والمختطفين، والتفاهمات بشأن تعز، وضرورة تطبيقها باعتبارها مقدمة وأساس نحو الحل السياسي الشامل.
 
كما تناول اللقاء، التنسيق الجاري بين الأمم المتحدة والحكومة الشرعية، لمعالجة الوضع الانساني، وتيسير وصول المساعدات الاغاثية، والنتائج المحققة من مؤتمر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام الجاري، اضافة إلى وآليات تغطية الفجوة التمويلية الأوضاع باليمن ودور الأمم المتحدة في هذا الإطار.
 
 
نائبة الرئيس السويسري
 
وأكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك أن الحكومة اليمنية حرصت ولازالت على مد يد السلام لإخراج الوطن من النفق المظلم وانهاء الحرب العبثية التي اشعلتها المليشيا الحوثية الانقلابية ضد ابناء الشعب اليمني.
 
وأشار رئيس الوزراء خلال لقائه، نائبة الرئيس السويسري سيمونيتا سوماروغا، الى أن المليشيا الانقلابية تتعامل مع مشاورات السلام والاتفاقات السياسية باستخفاف، وهو ما يتجلى بتعنتها وتنصلها من أي التزامات ورفض تنفيذ اتفاق السويد، واستهتارها بحياة ودماء اليمنيين، واصرارها على المضي في مواصلة الانتهاكات والقتل والتدمير والحصار ضد الغالبية العظمى من الشعب اليمني الرافض لمشروعهم الانقلابي..
 
بدورها، أكدت نائبة الرئيس السويسري على ضرورة إنهاء المعاناة الإنسانية للشعب اليمني، وضمان وصول المساعدات الإنسانية لكافة المناطق اليمنية.. مجددة دعم بلادها للحكومة الشرعية اليمنية وجهودها لصرف رواتب موظفي الدولة وتوفير الخدمات وتخفيف المعاناة الإنسانية.
 
وزير التنمية الدولية البريطاني
 
وجدد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، حرص الحكومة الشرعية على التنفيذ الكامل لاتفاق السويد فيما يخص مدينة وموانئ الحديدة وتبادل الاسرى والمختطفين، دون تجزئة او تسويف، وترحيبها بكل الجهود المبذولة لترسيخ دعائم السلام الشامل والعادل في اليمن على اساس المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محليا والمدعومة دوليا.
 
وشدد رئيس الوزراء، خلال لقائه وزير التنمية الدولية البريطاني اللورد مايكل بيتس على مسؤولية المجتمع الدولي في ممارسة المزيد من الضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية للانصياع وتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل اليها برعاية الأمم المتحدة.
 
بدوره، شدد الوزير البريطاني، على ضرورة تنفيذ اتفاق استوكهولم بشكل كامل.. مشيدا بإقرار الحكومة اليمنية الشرعية للموازنة العامة للدولة للعام 2019م، وجهودها الحريصة على احلال السلام.
 
 
وزيرة خارجية السويد
 
وبحث رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مع وزيرة خارجية السويد مارغو والستروم، الجهود الدبلوماسية والسياسية المبذولة للضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.
 
وجدد رئيس الوزراء التأكيد على انفتاح الحكومة الشرعية على كل الحلول السياسية التي تساهم في تجنيب اليمن المزيد من الدمار وسفك الدماء، مشيراً إلى حرص الحكومة على التنفيذ الكامل لاتفاق السويد فيما يخص مدينة وموانئ الحديدة وتبادل الأسرى والمختطفين، دون تجزئة أو تسويف.
 
 
 
لقاءات دبلوماسية مكثفة
 
والتقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، في مدينة جنيف السويسرية، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني، لمناقشة الأوضاع والتطورات على الساحة الوطنية في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية وغيرها، وكذا النتائج المحققة في مؤتمر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2019م، والدعم الخليجي المستمر للشعب اليمني حتى تحقيق تطلعاته في استعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب.
 
كما التقى وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة ريم الهاشمي، مثمنا الدعم السخي المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة لليمن واليمنيين في مختلف المجالات خاصة فيما يتعلق بالقطاعات التنموية والاقتصادية والإغاثية، ودورها الفاعل ضمن تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لترسيخ الأمن والاستقرار في اليمن وإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.
 
والتقى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بمدينة جنيف اليوم نائب وزير الخارجية الروسي فرشنن سرجي، حيث جرى مناقشة مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، والعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث جدد رئيس الوزراء التأكيد على أهمية الدور الروسي في ممارسة أكبر قدر من الضغوط على إيران وادواتها التخريبية في اليمن للقبول بالحل السياسي وتنفيذ اتفاق السويد دون مماطلة أو تجزئة.
 
كما التقى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، نائب وزير الشؤون البرلمانية للقضايا الخارجية الياباني تسيوجي كيوتو، مثمنا الموقف الياباني الداعم لليمن، والمساعدات التي قدمتها وتقدمها الحكومة اليابانية منذ سنوات لليمنيين في مجالات التعليم والصحة والتعليم الفني، بما يعزز من علاقات الشراكة والاتصال بين البلدين الصديقين.
 
وخلال لقاءه مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات ( إيكو ) كريستوس ستيليانيدس،  أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن الحكومة استطاعت وفي ظروف معقدة اتخاذ حزمة من الإجراءات النقدية والمالية لتدارك تدهور العملة المحلية والعمل على تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، حيث تمكنت من خفض أسعار السلع الأساسية بما يقارب ال30% في المتوسط في كل محافظات الجمهورية.
 
 
ختام المشاركة
 
وفي ختام مشاركته، تفقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مقر المندوبية الدائمة لبعثة بلادنا في جنيف، واطلع على الجهود الدبلوماسية المتميزة التي تقدمها البعثة في التنسيق الدائم مع المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة. 
 
وأشاد رئيس الوزراء خلال ترأسه اجتماع ببعثة بلادنا في جنيف، بالجهود التي يبذلها السفير الدكتور علي أحمد مجور في جنيف وما يتمتع به من خبرات طويلة في العمل السياسي والدبلوماسي والتي انعكست ثمارها على إدارة أعضاء البعثة وبرزت نتائجها في نجاح تنظيم وتنسيق وفد بلادنا المشارك في أعمال مؤتمر خطة دعم الاستجابة الإنسانية للعام الجاري والتي حققت نجاحا طيبا.
 
واطلع رئيس الوزراء من خلال السفير مجور على مهام البعثة والأدوار التي تبذلها من أجل توطيد العلاقات الثنائية مع سلطات الاتحاد السويسري وعملها المستمر والدؤوب في التقييم الممنهج لأداء المنظمات في جنيف وعرض قضايا بلادنا في مختلف المحافل الدولية.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن