الرئيسية - محليات - وكالة الحوثي لإيران وآخرها هجوم «درون» تدفع البيت الأبيض لبحث خطط عسكرية للرد
وكالة الحوثي لإيران وآخرها هجوم «درون» تدفع البيت الأبيض لبحث خطط عسكرية للرد
الساعة 11:04 مساءاً (الأحرار نت/ متابعات خاصة)
 
لجأت إيران مجدداً، أمس، إلى استخدام وكلائها في تهديد أمن الطاقة العالمي، في تصعيد واضح للأوضاع في منطقة الخليج. إذ أعلنت جماعة الحوثي، المرتبطة بطهران، شن هجمات بطائرات «درون» على محطتين لضخ النفط في السعودية، في حادث جاء مباشرة بعد استهداف أربع ناقلات نفط، بينها ناقلتان سعوديتان، قبالة سواحل الإمارات، وهو الهجوم الذي قال مسؤول أميركي إن وكالات الأمن القومي الأميركية تعتقد أن منفذيه وكلاء لإيران وليس إيران مباشرة.
 
وشدد مجلس الوزراء السعودي في جلسته أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على أن الهجوم «لا يستهدف المملكة فحسب، وإنما يستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي»، وكانت السعودية أعلنت، أمس، عن وقوع هجوم إرهابي بطائرات «درون» مفخخة، تعرضت له محطتا ضخ لخط أنابيب النفط الذي يمتد من حقول النفط شرق البلاد إلى غربها على ساحل البحر الأحمر، نجم عنه حريق في إحدى المحطات.
 
ولقي الهجوم إدانة واستنكاراً واسعين في العالمين العربي والإسلامي، في وقت وردت تقارير عن أن البيت الأبيض بدأ يبحث مع أركان الإدارة خططاً عسكرية للرد على التهديدات الإيرانية.
 
ونفى الرئيس دونالد ترمب، أمس، صحة تقرير نشرته «نيويورك تايمز» عن خطط لإرسال 120 ألف جندي إلى منطقة الشرق الأوسط، لكنه قال إنه مستعد لإرسال أكثر من هذا العدد إذا تطلب الأمر. وقال ترمب للصحافيين في البيت الأبيض: «أعتقد أنها أخبار كاذبة. الآن هل سأفعل ذلك؟ على الإطلاق. ولكننا لم نخطط لهذا. نأمل بألا نضطر للتخطيط لذلك. وإذا فعلنا فسنرسل عدداً أكبر من ذلك».
 
ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول أميركي مطلع على أحدث تقييمات للولايات المتحدة، أن وكالات الأمن الوطني الأميركية تعتقد الآن أن وكلاء مؤيدين لإيران أو يعملون لحسابها ربما هاجموا أربع ناقلات قبالة الإمارات، وليس القوات الإيرانية نفسها. وأضاف المسؤول أن بين المهاجمين المحتملين جماعة الحوثي في اليمن أو فصائل تدعمها إيران وتتخذ من العراق مقراً لها، لكنه أردف أن واشنطن لا تمتلك دليلاً دامغاً على هوية مخربي السفن الأربع قبالة ساحل إمارة الفجيرة يوم الأحد.
 
إلى ذلك، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في موسكو أن بلاده لا تريد حربا مع إيران، إلا أنه تعهد مواصلة الضغط عليها، فيما قال المرشد الإيراني علي خامنئي، أمس، إنه لن تقع أي حرب مع أميركا، بحسب وكالة أنباء {فارس}.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن