الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - رغم تعاظم التحديات والصعوبات .. نجاحات أمنية ملموسة للحكومة الشرعية في جميع المحافظات المحررة ..«تقرير حصري»
رغم تعاظم التحديات والصعوبات .. نجاحات أمنية ملموسة للحكومة الشرعية في جميع المحافظات المحررة ..«تقرير حصري»
الساعة 09:33 مساءاً (الحكمة نت - تقرير : إيهاب الشرفي )
 
تسعى الحكومة الشرعية برئاسة الدكتور معين عبدالملك سعيد ، إلى تهيئة الدولة ومؤسساتها وفق مخرجات الحوار الوطني ورفع وعي المجتمع بمفاهيم الدولة الإتحادية ، وتعزيز صلاحيات السلطات المحلية ، و توحيد القرار الأمني في إطار المؤسسة الأمنية ممثلة بوزارة الداخلية ، وإنهاء ازدواج الأجهزة الأمنية الموازية التي تم إنشاؤها في ظروف إستثنائية خارج المنظومة الأمنية بما يلبي متطلبات المرحلة ويعزز العلاقات الدولية باليمن ، بالإضافة إلى تعزيز أداء الجيش الوطني لإستكمال تحرير ما تبقى من المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الإنقلابية بدعم وإسناد من التحالف العربي ، وبإشراف متابعة من فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي.
 
تقليص دور الجماعات المسلحة
 
وفي هذا الصدد الناشط الإعلامي و الحقوقي "حمدي الصوفي" في تصريحاته ل"الحكمة نت" أعتبر أن نجاح حكومة الدكتور معين عبد الملك في تفعيل مؤسسات الدولة وفتح الوزارات والمكاتب التنفيذية والقضائية وتفعيل دور المجالس المحلية في العاصمة المؤقتة عدن ، أدت إلى تقليص وتحجيم نفوذ الجماعات المسلحة و المليشيات المتمردة في عدن ، وهو الأمر الذي بعث على الاطمئنان المحلي والدولي الذي انعكس على الزيارات الواسعة لسفراء عدد من الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي وكذا الكثير من المنظمات العالمية إلى العاصمة المؤقتة عدن ، بالإضافة إلى أن حرص الحكومة على تفعيل الدور الحقيقي للبنك المركزي ساهم في الحد من تدهور العملة المحلية أمام العملات الأجنبية و بالتالي تراجع في أسعار المواد الغذائية ، وهو ما يُحسب لحكومة الدكتور معين عبد الملك في ظل الأوضاع الراهنة باليمن .
 
نجاح أمني رغم الصعوبات
 
وأشار الصوفي إلى أن نجاح الحكومة الشرعية في الجانب الأمني يتمثل في تفعيل المؤسسات الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن من خلال تفعيل أقسام الشرطة والأجهزة الأمنية وتسليم رواتب الجيش والأمن بشكل شهري ومنتظم ودعم بسط نفوذ الأجهزه الأمنية بما يسهم في فرض الإستقرار وبالتالي تحقيق تنمية مستدامة و تهيئة الأوضاع لإعادة الإعمار و بناء اليمن الاتحادي من ستة أقاليم ؛ مؤكدا أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة فيما يخص الجانب الأمني في عدن والمراكز الخدميه ودعمها و إثبات وجودها ، رغم الصعوبات التي واجهتها والظروف المحيطة وشحة الإمكانيات ، يثبت بما لا يدع مجال للشك أن النجاح لا يتطلب الكثير من الإمكانيات بقدر ما يتطلب تطويع الممكن لتحقيق ما يمكن ، و ان الخطوات و الإجراءات الحازمة التي اعتمدت عليها الحكومة اتت أكلها في وقت قصير وخلقت إرتياح شعبي واسع لدى الشارع العام اليمني رغم كل المعوقات.
 
معالجة الإختلالات الأمنية
 
ويرى الصحفي والناشط الإعلامي "مصعب القدسي" أن الدكتور معين عبدالملك يؤكد بل ويثبت صدق وجدية توجهاته في تثبيت الجانب الأمني بالعاصمة المؤقتة عدن ، وحرصه وعزمه على تجاوز كافة الصعوبات والعراقيل التي خلفتها مليشيا الكهنوت الحوثية الإنقلابية وبعض الفصائل المسلحة ، ويتجلى ذلك بوضوح من خلال نشاطه الدؤوب وتركيزه الواضح منذ تسلمه مهام رئاسة الحكومة على معالجة الإختلالات الأمنية وتفعيل المؤسسات الأمنية وذلك إيمانا منه بأن ذلك يمثل اللبنة الأساسية لتحقيق الإستقرار وتفعيل المؤسسات وبناء دولة تحرص على أمن وسلامة الوطن المواطن ، إلى جانب دأبه المستمر في التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية التي تعصف بالشعب اليمني وتفعيل أنشطة المنظمات وإستقطابها، و هو ما خلق إنطباعاً إيجابياً غير مسبوق على المستويات المحلية والعربية والدولية ، ذلك ما انعكس على الزيارات المتكررة التي قام بها سفراء كبريات دول العالم ، الى جانب وفود عدد من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية للعاصمة المؤقتة عدن.
 
إستعادة الحياة وتحسن نوعي
 
وفي ذات السياق ، يرى الصحفي والناشط الإعلامي "حمزة الجرافي" أن حكومة الدكتور معين عبدالملك ، حققت نجاحات باهرة من خلال التركيز والتدقيق في الأهداف الإستراتيجية والخطط قصيرة المدى بما يتوائم مع متطلبات المرحلة و بحسب الإمكانيات المتاحة ، وخلال وقت قصير تمكنت هذه الحكومة من إعادة الحياة وإستعادة نشاط مؤسسات الدولة وإعادة تفعيلها وتنشيطها في المناطق المحررة وخاصة في العاصمة المؤقتة عدن التي شهدت تحسن نوعي في الجانب الأمني و نشاط ملحوظ بالكثير من المؤسسات العامة ، كما أن المجتمع تلمس أثر الإجراءات التي أتخذتها الحكومة في مختلف الملفات بما فيها الملف الإقتصادي والأمني وغيرها.
 
هذا وعملت الحكومة الشرعية جاهدة على تحقيق تلك النجاحات الملموسة على أرض الواقع ، من خلال إرساء جملة من الموجهات الحاكمة لعملها وضبط أدائها بما يلبي طموحات وتطلعات الشعب اليمني ، حيث تعهدت الحكومة على تحمل المسؤولية الكاملة على كل اليمن أرضا وإنسانا ، و اعتمدت على برامج وخطط قصيرة المدى ذات أثر سريع وملموس ، و عملت على يقاف الإنفاق المباشر من الإيرادات وتقييد الإنفاق بالمخصصات المعتمدة في الموازنة ، وحرصت على ربط التعيينات في وظائف الإدارة العليا للجهاز الحكومي بأحكام القانون وشروط شغل الوظائف ووجودها في الهيكل التنظيمي ، وكذا تعزيز دور المؤسسات الرقابية وتفعيل أدواتها وإرساء مبادئ النزاهة والشفافية والمساءلة.
 
*المصدر: الحكمة نت
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن