الرئيسية - شؤون دولية - سعودي ترك وظيفته لأجل ماء الورد.. هذه قصته!
سعودي ترك وظيفته لأجل ماء الورد.. هذه قصته!
الساعة 11:13 مساءاً (الأحرار نت/ متابعات)

دفع الشغف بالورد سعودياً إلى ترك الوظيفة بالتقاعد مبكراً لاستخراج ماء الورد والزيوت العطرية، والتفرغ لهواية ورثها عن أبيه وجده.

في محافظة الطائف (غرب السعودية) يقطف راشد القرشي 15 ألف وردة ثم يضعها في أوانٍ نحاسية تمهيداً لمعالجتها بحثاً عن دهن الورد، وماء العروس، أو ماء الورد العادي.

 

يقول القرشي لـ"العربية.نت": تعلمت هذه الصناعة أباً عن جد، أخذتني الوظيفة عنها فترة من الزمن، وعدت إلى مهنتي التي أحبها فأصنع ماء الورد ومشتقاته مثل المخمريات والصابون والمقشرات، واللوشن، وماء العروس والبخور".

الماء المقطر
مرحلة التقطير

ولفت إلى أنه يصدر هذه المنتجات إلى الخارج وتحديداً إلى الشرق الآسيوي مثل ماليزيا وإندونيسيا وتايلاند وهي على حد وصفه مطلوبة هناك بشكل كبير.

كما أوضح أن أسعار منتجات الورد خاضعة للوفرة، فعندما يضرب الصقيع مزارع الورد يقل الإنتاج وبالتالي ترتفع الأسعار.

مشتقات الورد

وأشار إلى أن صانع دهن الورد يجب أن يراعي عدد من الأشياء المهمة التي تنعكس في النهاية على جودة المنتج مثل لترات الماء وعدد الورود ودرجة الحرارة، مبيناً في سياق حديثه أن الطرق التقليدية تعتمد على التقطير من خلال الأقماع التي تستعمل الغاز أو الحطب، بينما الطرق العصرية لاستخراج ماء الورد تعتمد على طرق التكثيف باستخدام البخار.

القرشي يتحدث للزميلة مريم الجابر

إلى ذلك أوضح القرشي بأنه إضافة إلى الإنتاج يقدم النصح والمشورة والتعليم للمقبلين على الصناعة، وهو مدرب معتمد سبق أن قدم عددا من الدورات في مجال الورد وصناعاته كما يفتح أبوابه للزوار من الحجاج والمعتمرين لتعريفهم بمراحل استخراج مشتقات الورد منذ قطفه إلى تعبئته، وكثيراً منهم لأول مرة يعلم أن في السعودية صناعات عطرية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن