الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - الحكومة الشرعية.. حراك وجهود وانشطة تنموية متواصلة في عموم المحافظات المحررة.. «تقرير»
الحكومة الشرعية.. حراك وجهود وانشطة تنموية متواصلة في عموم المحافظات المحررة.. «تقرير»
الساعة 09:14 مساءاً (الوطن نيوز - تقرير خاص)
 
تسعى الحكومة الشرعية بجهود حثيثة لدعم وتطوير البنية التحتية والمشاريع الخدمية المرتبطة بحياة المواطنين في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، وهو ما اكده رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بقوله "ان الحكومة تعمل جاهدة على تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وإعادة الإعمار ومعالجة الاختلال في الملفين الاقتصادي والخدمي بما يمكن من إعادة الحياة إلى طبيعتها عقب الحرب التي شنها الحوثيون على اليمنيين طيلة السنوات الماضية بدعم من إيران" .. في التقرير التالي نستعرض بعض الانجازات التي حققتها الحكومة خلال السنوات  الماضية.
 
مشاريع العاصمة المؤقتة
 
حيث تم في اكتوبر من العام 2018إعادة استمارات الخدمات التي تتضمن المياه والاتصالات والكهرباء قبل التدخل بمشاريع صيانة الطرقات، وتنفيذ مشروع نظام البصمة الالكترونية للعاملين والمسافرين بالميناء وتشغيل عمل الميزان المحوري الخاص بقياس حمولات الشاحنات، وافتتاح صالة الرقابة والتفتيش للتدقيق بإجراءات المسافرين، الممول من مكتب الامم المتحدة لشؤون اللاجئين، إضافة إلى تزويد الميناء بمولد كهربائي سعة 295 كيلو وات.
 
خدمات ورؤى تنموية
 
وفي نوفمبر من العام نفسه اكدت الحكومة على تعزيز الرقابة على المشاريع التي تنفذ في مختلف مديريات المحافظة، وتمت مناقشة المشاريع التطويرية والتحسينية لخطة عمل الـ 100 يوم في الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد ومطار عدن الدولي ومؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية ومؤسسة البحر العربي، والهيئة العامة للشؤون البحرية ، وخطة عمل الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري .
 
المياه والكهرباء
 
كما تم في اكتوبر من العام الماضي الاعلان عن تطوير عدد من مشاريع قطاعات الكهرباء والمياه والطرقات والبنية التحتية للعاصمة المؤقتة عدن ، شهر ديسمبر ايضاً شهد تنفيذ عدد من المشاريع بمجالات الطرقات والجسور والصحة في عدن، وشملت المشاريع على الجسور في دوار كالتكس، ودوار الغزل والنسيج ودوار القاهرة بمديريتي المنصورة والشيخ عثمان في عدن بتكلفة 30 مليون دولار، وبتمويل من الصندوق العربي للإنماء، ومشروع مركز الطوارئ في هيئة مستشفى الجمهورية بعدن بتكلفة 10 ملايين دولار بتمويل من الصندوق العربي للإنماء.
 
مشاريع  في ظروف استثنائية
 
 في السابع من يناير من العام الجاري تم الاعلان عن استمرار تفعيل وتعزيز آليات التعاون والشراكة بين وزارة الادارة المحلية والسلطات المحلية في تنفيذ مشاريع التنمية المحلية ومشاريع التنمية المستدامة في المحافظات المحررة.
 
افتتاح وتأهيل مراكز صحية
 
محافظة لحج كان لها نصيب كبير من المشاريع الحكومية بعد تحريرها ، ففي اكتوبر 2018 قامت الحكومة بإعادة تأهيل المراكز صحية بمديرية تبن و إعادة تأهيل الوحدة الصحية بقرية هران  بقيمة 60 الف دولار، وافتتاح مشروع إعادة تأهيل الوحدة الصحية بقرية عبر بدر مديرية تبن، بمبلغ 20 الف دولار ، وفي نوفمبر تم انجاز ثلاثة مشاريع في مجال الاستجابة المتكاملة للمياه والإصحاح البيئي للمتضررين في لحج.
 
تشغيل آبار مياه الشرب
 
كما شهدت لحج إعادة تأهيل آبار الشرب في نوفمبر من العام المنصرم وانشاء شبكة مياه وربط المنطقة بالكهرباء بتكلفة بلغت 126 ألف دولار،  وفي الشهر نفسه تم افتتاح ثلاثة مشاريع لقطاع المياه  بتكلفة تقدر بأكثر من ( 45) ألف دولار بتمويل من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة  والاتحاد الأوروبي.
 
الصحة العامة
 
وتم في العام 2018 وضع حجر الأساس لسبعة مشاريع بقطاع الصحة بمبلغ 800 و30 ألف دولار بتمويل من الاتحاد الأوربي بتنفيذ فرع الصندوق الاجتماعي للتنمية فرع عدن.
 
طرق وشبكات وخطوط كهرباء
 
وفي المهرة  تم الاعلان عن إنشاء خزان حجري سعة 200 لتر مكعب و بناء جدار استنادي للطريق المؤدية الى  الخزان ، بالإضافة إلى مشروع ترميم مدرسة الصمود ، و إصلاح طريق الغيضة – الفتك، وانشاء شبكات وخطوط الكهرباء لمناطق (العبري - بلحاف) الواقعة شرق مدينة الغيضة، وفي شهر ديسمبر الماضي تم تدشين المشروعات الخدمية في قطاع التعليم، والنقل، طباعة 192 ألف كتاب مدرسي وتوفير 12 باصًا مدرسيًا لنقل الطلاب و10 الآف حقيبة مدرسية، وطاولات وكراسي للمدارس  بلغ عددها 150 مدرسة.
 
توفير معدات
 
وفي قطاع الطاقة والمياه، تم تقديم 15 صهريجًا للمياه ومولد كهربائي بقوة 264 كيلو وات، وفي قطاع النقل تم تنفيذ مشروع ميناء نشطون بتوفير رافعة 5 أطنان وكرين 30 طنًا، وتأمين سيارة إسعاف وعربة إطفاء لمطار الغيضة.
 
شركة النفط بحضرموت
 
وعملت الحكومة الشرعية في فبراير 2019 م على إنشاء مبنى لشركة النفط بحضرموت بتكلفة 250 مليون ريال وبتمويل شركة النفط  بوادي حضرموت، وكذا إنشاء مشروع تطوير الأنبوب البحري أو المرسى العائم الذي يعرف باسم "البوايا" الذي سيتمكن من نقل المشتقات من الناقلات النفطية وإفراغها داخل الخزنات طوال أيام العام ودون أي توقف أو عراقيل قد تتسبب بها الرياح الموسمية، حيث سيتمكن من استقبال أكثر من 30 ألف طن من المشتقات النفطية، بالإضافة إلى وضع حجر الأساس لمشروع بناء خزانين استراتيجيين للمشتقات النفطية يتسعان لـ23 ألف طن من الوقود وسيشكلان إضافة لعمليات الخزن للمشتقات النفطية واستقرارها، بمنشآت شركة النفط، وقدا بدأ العمل في تهيئة موقعهما استعدادا لبدء عمليات الإنشاء للخزانين بمنطقة خلف بمدينة المكلا.
 
حق طبيعي
 
وكيل وزارة الاعلام السابق فياض النعمان وصف هذه المشاريع بانها " حق طبيعي لأي شعب من حكومته الشرعية" وأضاف: " مازال بجعبة الدولة الكثير من المشاريع المتنوعة التي هي بصدد تنفيذها في المحافظات المحررة في كافة المجالات الخدمية وهذه هي وظيفة أي حكومة في العالم وليس جمع الضرائب وفرض الاتاوات على الناس" في اشارة منه الى حكومة الانقلابيين بصنعاء.
 
هذا وتواصل الحكومة الشرعية جهودها الخدمية والتنموية في مختلف المحافظات والمناطق المحررة، وفي شتى المجالات الخدمية والحياتية .. ما يعني ان عجلة التنمية عادت للدوران رغم عظم التحديات والصعوبات التي تسعى مليشيا الانقلاب وغيرها من المليشيات الخارجة عن القانون لاختلاقها بهدف اعاقة وعرقلة تلك الجهود.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن