الرئيسية - محليات - الصليب الأحمر يحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في عدن
الصليب الأحمر يحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في عدن
الساعة 10:49 مساءاً (الأحرار نت/ متابعات خاصة)

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الثلاثاء، إن المستشفيات في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن "بأمسّ الحاجة إلى الإمدادات الأساسية بعد أيام من القتال خلّفت أعداداً كبيرة من القتلى ومئات الجرحى، حسب ما تفيد التقارير الواردة من هناك".

وأفاد الصليب الأحمر في بيان صحافي، أن الكثير من الجرحى الذين بقوا عالقين بسبب الاشتباكات تعذّر عليهم الوصول إلى مرافق الرعاية الصحية، فلقي بعضهم حتفه.

ووفقا للبيان، فإن مئتي ألف شخص على الأقل حرموا من المياه النظيفة بسبب اشتداد الاشتباكات خلال ساعات النهار، بعد أيام من الاشتباكات العنيفة التي عاشتها المدينة وأودت بحياة العشرات وأدت إلى جرح المئات.

كما أوضح أن النزاع المستعر في أنحاء اليمن وتدهور الوضع الاقتصادي وانعدام الأمن الغذائي وانهيار الخدمات العامة الأساسية تُكبّد السكان اليمنيين أضراراً فادحة.

وقال رئيس مكتب بعثة اللجنة الدولية في عدن، ماتياس كامف:" استمر القتال الذي كان يدور بالأسلحة الثقيلة 72 ساعة، وكان يشتدّ بشكل خاص في ساعات النهار. وسمعنا أصوات الضرب على مقربة من مكتب اللجنة الدولية".

وأضاف أن تعذّر وصول الناس إلى الخدمات له عواقب قد تؤدي إلى الموت، فالكثير من الجرحى لم يتمكنوا من الوصول إلى المستشفيات. وطُلب من أحد موظفي اللجنة الدولية مدّ خط للكهرباء إلى منزل جار مسنّ يحتاج للكهرباء ليبقى جهاز الأكسجين الذي يساعده على التنفس مشتغلاً. وهذه قصص لا يدري بها أحد عن أشخاص يعانون بصمت خلال النزاعات المسلحة.

وأكد كامف، أن ما حدث لسكان مدينة عدن ليس حالة منعزلة بل هو يحدث كل يوم في جميع أنحاء اليمن، مشددا على ضرورة اتخاذ القرارات السياسية اللازمة لوضع حد لمعاناة السكان.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن