الرئيسية - اقتصاد - التجارة بين إيران وأوروبا تنخفض إلى الربع بسبب العقوبات
التجارة بين إيران وأوروبا تنخفض إلى الربع بسبب العقوبات
الساعة 11:42 مساءاً (الأحرار نت/ متابعات)

تشير الأرقام الجديدة الصادرة عن المفوضية الأوروبية إلى أن التجارة الثنائية بين 28 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي وإيران، انخفضت إلى الربع خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

وبلغ حجم التجارة خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران 2019 بين إيران والاتحاد الأوروبي 2.558 مليار يورو، وهو ما يمثل 25% فقط من النسبة للفترة المماثلة من العام السابق.

واستنادًا إلى التقرير الصادر عن المفوضية الأوروبية على موقعها الرسمي على الإنترنت في 19 أغسطس، انخفضت صادرات الاتحاد الأوروبي إلى إيران خلال هذه الفترة بنسبة 53% وبلغت 2.14 مليار يورو.

هذا بينما انخفضت واردات الاتحاد من إيران خلال نفس الفترة بنسبة 93%، ووصلت إلى 416 مليون يورو فقط، ما يدل على انخفاض 14.6 ضعف. ويعود سبب هذا الانخفاض الكبير في صادرات إيران إلى أوروبا إلى العقوبات الأميركية خاصة على قطاع النفط الإيراني.

وتوقفت الشركات الأوروبية عن شراء النفط من إيران منذ نوفمبر الماضي، امتثالا للعقوبات الأميركية المفروضة على إيران في أعقاب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران في مايو/أيار 2018.

ولا تزال ألمانيا أكبر مصدر للبضائع الأوروبية إلى إيران، لكنها صدرت فقط ما قيمته 677 مليون يورو من البضائع إلى إيران خلال الستة أشهر الأولى من عام 2019، وهو ما يمثل نصف الرقم في نفس الفترة من العام الماضي.

كما خفضت إيطاليا، ثاني أكبر مصدر أوروبي لإيران، صادراتها إلى النصف حيث باعت 375 مليون يورو فقط.

وفي الوقت نفسه، ظلت إيطاليا أكبر مستورد للبضائع الإيرانية في الاتحاد الأوروبي مع انخفاض كبير أيضا، حيث اعتادت إيطاليا على شراء سلع بقيمة 1.78 مليار يورو، معظمها نفط من إيران في السنوات السابقة، لكن هذا الرقم انخفض إلى حوالي 94 مليون يورو خلال النصف الأول من عام 2019.

وخلال نفس الفترة، استوردت فرنسا ما قيمته 10 ملايين يورو من البضائع الإيرانية، بعدما كانت تستورد بضائع بقيمة 1.18 مليار يورو من إيران سابقا، ما يعني أن فرنسا تشتري الآن 1% فقط مما كانت تشتريه قبل العقوبات الأميركية.

وتطالب إيران الاتحاد الأوروبي منذ أشهر بتفعيل الآلية المالية "اينستكس INSTEX" لمساعدة إيران على بيع النفط إلى أوروبا، لكن هذه الآلية اختصرت على الأغراض الإنسانية بسبب عدم رغبة الأوروبيين في انتهاك عقوبات الولايات المتحدة التي استثنت الدواء والغذاء والحاجات الإنسانية من العقوبات.

وتهدد إيران بالتصعيد النووي ورفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 50% إذا لم يساعدها الأوروبيون على الالتفاف على العقوبات الأميركية وشراء نفطها وفتح خط للتبادل المصرفي تجاوزا للحظر المالي الأميركي على إيران.

لكن من الواضح أن أوروبا لا تريد المجازفة بمصالحها في انتهاكات العقوبات نظرا للضغط الشديد الذي تمارسه إدارة ترمب وتهديداتها بفرض عقوبات على أي كيان ينتهك العقوبات بما فيها "اينستكس".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن