الرئيسية - شؤون دولية - رفع "حماس" عن قوائم الإرهاب الأوروبية هل يمهد لصفقة تبادل أسرى؟
رفع "حماس" عن قوائم الإرهاب الأوروبية هل يمهد لصفقة تبادل أسرى؟
الساعة 08:23 صباحاً (الأحرار نت - شؤون دولية)

من غير المستبعد أن يكون لألمانيا الخبيرة في عقد مفاوضات غير مباشرة بين الكيان الإسرائيلي وحزب الله الإرهابي اللبناني أو حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" - هذه المرة - قد يكون لها دور أيضا لإنجاز صفقة ما لتبادل الأسرى.

حيث قالت مصادر قيادية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن قرار المحكمة الابتدائية الأوروبية بإلغاء إدراجها وذراعها العسكرية كتائب الشهيد عز الدين القسام على قوائم الإرهاب، يعد خطوة باتجاه وساطة أوروبية لإنجاز صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل.


ونقلت قناة "الجزيرة" عن المصادر التي - فضلت عدم الكشف عن هويتها - أن يكون لألمانيا تحديدا تدخل لعقد مفاوضات غير مباشرة بين حماس وإسرائيل لإنجاز صفقة تبادل الأسرى، لكن هذا التدخل لن يتم قبل الانتخابات الإسرائيلية العامة المقررة في 17 من سبتمبر الجاري.

وأفادت المصادر بأن رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، ظل يرفض خلال السنوات الماضية الدخول في مفاوضات جادة للوصول إلى صفقة تبادل؛ خشية أن تطيح بمنصبه، لكن الأمر قد يختلف بعد الانتخابات المرتقبة مهما كانت نتائجها.

 وقبل أيام، ألغت المحكمة الابتدائية الأوروبية في لوكسمبورغ إدراج "حركة حماس" وجناحها العسكري "كتائب القسام" على قوائم الإرهاب.

واعتبرت حركة "حماس" حينها أن قرار المحكمة خطوة في الاتجاه الصحيح، مؤكدة أنه يجب أن يرفع اسم الحركة من هذه القائمة التي وصفتها بـ"الظالمة".

وقال المتحدث باسم الحركة (حازم قاسم) إن "الاحتلال هو من يجب أن يصنف في كل المنظمات والساحات الدولية كـ "إرهاربي"، فهو ارتكب كل أنواع الجرائم ضد الإنسانية، بدءً من احتلاله لفلسطين وطرد الشعب الفلسطيني منها، والمذابح التي نفذها ضد الشعب، والحروب التي شنها عليه، واستمرار حصاره على قطاع غزة والضفة والقدس".

 

* عن "عربي 21 "

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن