الرئيسية - محليات - على خطى إيران وبنفس طريقتها.. الحوثيون يقيمون "عاشوراء الشيعة" و "يبكون الحسين" وسط صنعاء (صور)
على خطى إيران وبنفس طريقتها.. الحوثيون يقيمون "عاشوراء الشيعة" و "يبكون الحسين" وسط صنعاء (صور)
الساعة 09:09 صباحاً

اقامت مليشيا الحوثي مساء الاثنين بصنعاء مجالس عزاء حسينية بمناسبة يوم “عاشوراء” الذي تقدسه الطائفة الشيعية احياء لذكرى مقتل الحسين بن علي.

وقالت مصادر محلية ان القطاع النسوي لجماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من النظام الايراني نظمت امسيات حسينية “بكائية” في احياء صنعاء القديمة ومنطقة الجراف الشرقي وحي السنينة في العاصمة استضفن خلالها المئات من النساء في منازل قياديين حوثيين.

وبحسب مصادر متوافقة، بداء القطاع النسوي للجماعة الاعداد لفعاليات احياء يوم عاشوراء _الذي يصادف العاشر من محرم من كل عام_ منذ بداية الاسبوع حيث نفذن زيارات ميدانية الى منازل الاهالي لحث النساء على ضرورة المشاركة في هذه الامسيات.

ونقل موقع “الثورة نت” عن احدى النساء المشاركات قولها، إن الجلسة تضمنت طقوس وصفتها بانها “غريبة ” ولم تشاهدها من قبل الا على شاشات التلفزيون في العراق وايران، حيث كانت الزينبيات “فتيات ينتمين الى السلالة ” يجهشن بالبكاء ويعزين يعضهن كما يحدث عندما تفقد العائلة احد ابنائها. حد قولها.

واضاف المصدر الذي طلب عدم التطرق الى هويته ان الفعالية تضمنت ايضا محاضرة القتها احدى الزينبيات سردت فيها تفاصيل مقتل الحسين وما عاناه اهل بيته بعد مقتله، حد زعمها، ثم استمعن لمحاضرة مسجلة حول الحادثة لمؤسس جماعة الحوثي الصريع حسين الحوثي، تخلل ذلك رفع اصواتهن بشعار الصرحة الحوثية.

وذكر المصدر ان قيادات نسوية حوثية طلبن من الحضور في نهاية الفعالية اداء قسم الولاية لزعيم الجماعة الانقلابية عبدالملك الحوثي، مبينا ان الكثير من الحضور رفضن اداء القسم كما رفضن ترديد الصرخة ما اثار حنق بعض القيادات الحوثية اللاتي اتهمن من لم يؤدي القسم بموالاة ما اسمينهم “اعداء الله”، وطالبنهن بمراجعة ايمانهن باعتبارهن ناقصات ايمان.

إلى ذلك جمع الحوثيون بالترغيب والترهيب مواطنين وأنصارا لهم في منطقة الجراف  على شارع المطار بالعاصمة المختطفة صنعاء أمس الثلاثاء العاشر من شهر محرم 1442بمناسبة "بكائية ولطمية الحسين" المعروفة في إيران بيوم "عاشوراء" المقدس لدى المذهب ولاية الفقيه الاثناعشري في جميع المناطق والأقطار التي يتواجدون فيها ومنها فرعهم في اليمن "الحوثيون" الذين كان نطاق إقامتهم للطقوس الاثناعشرية الإيرانية بسرية وحذر قبل اجتياحهم صنعاء في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤م لا يتعدى حدود محافظة صعدة وما جاورها على أقصى حد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن