الرئيسية - محليات - شاهد كيف جسد الكاريكاتير السامعي حصار تعز في 9 صور
شاهد كيف جسد الكاريكاتير السامعي حصار تعز في 9 صور
الساعة 10:35 مساءاً (الأحرار نت/ متابعات خاصة)

جسد رسام كاريكاتيري يمني، حقيقة المعاناة المفروضة على مدينة تعز (جنوب غربي البلاد)، جراء الحصار المفروض عليها من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية، والذي وصفه تقرير حقوقي بأنه " أطول أنواع الحصار الذي تعرضت له المدن على مستوى العالم"، مؤكدا أن "حصار تعز من قبل الحوثيين سيدخل موسوعة الأرقام القياسية ضمن أطول أنواع الحصار الذي تعرضت له مدن في حروب مختلفة بعد حصار سراييفو وحصار غزة وحصار لينينغراد في الحرب العالمية الثانية".

 

"فكوا الحصار عن تعز.. الطريق حياة"

ونشر الفنان اليمني رشاد السامعي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عددا من الرسومات التي تحاكي واقع الحصار الذي يعيشه سكان مدينة تعز منذ خمسة أعوام، وسط صمت محلي ودولي كبير تجاه هذه المعاناة التي يرزح تحتها أكثر من ثلاثة ملايين مواطن.

وأطلق هذه الرسومات تحت عنوان "فكوا الحصار عن تعز.. الطريق حياة"، حيث نشرت بعضها في عدد من المواقع الإلكترونية اليمنية وعلى صفحته الشخصية في فيسبوك، وتناقلها كثير من الناشطين اليمنيين.

وتحاكي هذه الرسومات، الطرق المحفوفة بمخاطر الموت والتي يواجهها المدنيون العابرون إلى مدينة تعز، لكسر الحصار المشدد الذي تفرضه ميليشيات الحوثي، وتحمل في طياتها رسائل عديدة عن فداحة هذا الحصار في تعطيل حياة المدنيين، فهناك أسر لا تبعد المسافة بينها سوى أقل من نصف ساعة بالسيارة بينما الحصار المفروض على المدينة يجعلها من 8 ساعات إلى 12 ساعة وربما أكثر، يضاف إليها عدم قدرة السيارات على التحرك إلا في أوقات محددة خلال النهار، ما يجعل الانتظار طويلاً ومخاطر السفر كثيرة وصمت العالم تجاه هذه المعاناة المستمرة منذ خمس سنوات أكثر فداحة.

موسوعة الأرقام القياسية

وتوصلت الحكومة الشرعية والحوثيون في مشاورات السويد المنعقدة في ديسمبر الماضي برعاية الأمم المتحدة، إلى تفاهمات تقضي بفتح ممرات إنسانية إلى مدينة تعز، لكن الميليشيات ومنذ توقيع ما عرف بـ "اتفاق ستوكهولم" ترفض تنفيذ ذلك.

وكان مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، وهو منظمة غير حكومية مقرها تعز، وحاصل على الصفة الاستشارية في الأمم المتحدة، أكد في تقرير أن "حصار تعز من قبل الحوثيين سيدخل موسوعة الأرقام القياسية ضمن أطول أنواع الحصار الذي تعرضت له مدن في حروب مختلفة بعد حصار سراييفو وحصار غزة وحصار لينينغراد في الحرب العالمية الثانية"، لافتا إلى أن تعز منذ اجتياحها من قبل الحوثيين في 21 مارس 2015، تعاني من استمرار الحصار الخانق الذي يمنع حركة المواطنين وكل أنواع الغذاء والدواء ومستلزمات الحياة.

مقتل أكثر من ستة آلاف مدني

ولا تتوقف معاناة المدينة عند الحصار فقط، فالقذائف والمجازر التي استهدفت المدينة غير قليلة، بحسب ما تؤكده تقارير محلية ودولية، حيث تشير إلى مقتل أكثر من ستة آلاف مدني وما يقارب 22 ألف جريح خلال الخمس سنوات الماضية، بجانب الدمار الكبير للممتلكات العامة والخاصة، والانتشار المخيف للألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في المرافق والطرقات العامة والمنازل، وتحصد بدورها أعدادا متزايدة من الضحايا المدنيين يوميا.

ونتيجة القصف المستمر والهستيري من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية تُعد مدينة تعز أكبر مدينة سقط فيها ضحايا مدنيون، حيث عمدت الميليشيات إلى إحكام حصار قاتل يمنع الغذاء والدواء وانتقال المواطنين ومصادرة كل أنواع الإغاثة واعتقال المواطنين العزل من أبناء مدينة تعز.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن