الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - رغم تركيزها على التنمية والخدمات .. الحكومة وقيادة الشرعية : متابعة حثيثة للتطورات العسكرية .. وحنكة في ادارتها . .«تقرير»
رغم تركيزها على التنمية والخدمات .. الحكومة وقيادة الشرعية : متابعة حثيثة للتطورات العسكرية .. وحنكة في ادارتها . .«تقرير»
الساعة 10:58 مساءاً (الأحرار نت - متابعات )

تسعى الحكومة الشرعية ومنذ عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن، إلى الدفع بعجلة التنمية في شتى المجالات بالمحافظات المحررة التي تشهد حراكا سياسيا وإقتصاديا وتنمويا من حين عودة رئيس الوزراء الدكتور "معين عبدالملك" إلى عدن، على ضوء تنفيذ بنود إتفاق الرياض وتوجيهات رئيس الجمهورية التي تقضي بتطبيع الأوضاع العامة وإنعاش الحياة في المحافظات والمناطق المحررة.

جهود تنموية وخدمية 

وحرصت حكومة معين عبدالملك منذ عودتها إلى عدن، على تنفيذ إجراءات وتدابير تتناسب مع الوضع الراهن، وبدأت من الملفات المهمة ذات الطابع العام التي تهم المصلحة العليا للوطن وتنعكس مباشرة على حياة المواطن، بما في ذلك مكافحة الفساد وإعتماد جملة من السياسيات الإقتصادية والتنموية في مختلف المجالات، بما يضمن تحقيق الإستقرار الإقتصادي والإنساني والمعيشي للمواطنيين في اليمن. 

متابعة التطورات العسكرية

وإلى جانب إهتمام الحكومة بالأوضاع المدنية والسياسية والأمنية والإقتصادية والإجتماعية والتعليمية، فإنها لا تغفل متابعة التطورات العسكرية في مختلف الجبهات المشتعلة، وخاصة عقب التطورات الأخيرة التي سعت إلى إشعالها مليشيات الحوثي الإنقلابية في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، والبيضاء والجوف، الأمر الذي قوبل بإهتمام ودعم ومساندة من القيادة السياسية العليا ممثلة برئيس الجمهورية، ونائبه، ورئيس الوزراء، وقيادة الجيش الوطني.

مضاعفة الاهتمام بالجانب العسكري

وكثفت الحكومة اليمنية وقيادات الشرعية بالجانب العسكري بشكل ملحوظ عقب التطورات الميدانية الأخيرة مع مليشيات الحوثي الإنقلابية، من خلال إتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير والقرارات التي تعكس التوجه الجاد والسريع للشرعية لمواجهة الانقلابيين على ضوء التطورات الأخيرة التي شهدتها صنعاء ومأرب والجوف والبيضاء والجبهات المشتعلة الأخرى، وفي سبيل ذلك أصدر رئيس الجمهورية، قرار عسكري يقضي بتعيين اللواء الركن "أحمد حسان جبران" قائدًا للمنطقة العسكرية السابعة .
 
اتصالات مكثفة 

وفي إطار متابعة سير العمليات القتالية بالجبهات المشتعلة، أجرى رئيس الجمهورية المشير الركن "عبدربه منصور هادي"، إتصالات هاتفية كلاً على حده بوزير الدفاع، ومحافظي مأرب والجوف وصنعاء ، للإطلاع على سير العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش الوطني والمقاومة مشيدا بالإنتصارات التي يحققها في مختلف الجبهات، مثمناً مواقف الشرفاء من أبناء الوطن في مختلف المحافظات والتحامهم بقوات الجيش في الدفاع عن الوطن والحفاظ على مكاسب ومنجزات الثورة.

تطوير المؤسسة العسكرية 

وشدد رئيس الجمهورية على أهمية الارتقاء بالمؤسسة العسكرية إلى الأفضل من حيث التدريب والتأهيل والتسليح والإستعداد الدائم واليقظة والحفاظ على الأمن والإستقرار والسكينة العامة ، مؤكداً الإهتمام بهذه المؤسسة الوطنية التي تضم في ثناياها ضباط وصف وجنود من كافة المدن والمحافظات اليمنية ، مثمناً مواقف الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية شركائنا في الهوية والمصير المشترك. 

إجتماعات عسكرية رفيعة المستوى 

إلى ذلك قام رئيس الجمهورية بزيارة لمركز قيادة القوات المشتركة بالرياض للإطلاع على التفاصيل الميدانية في الجبهات، وعقد وفريق العمل المرافق له مع قائد القوات المشتركة والقادة المختصين في القوات المشتركة اجتماعاً هاما تضمن الوقوف على سير الموقف العام والإطلاع على مختلف التفاصيل الميدانية لمسرح العمليات في محافظات مأرب والجوف وصنعاء ،و أستمع إلى شرحا تفصيليا وافيا لطبيعة المهام وسير العمليات القتالية في مختلف الجبهات .

توجيهات عسكرية طارئة

وعبر تواصل تلفزيوني وعملياتي مباشر بالقيادات الميدانية هناك ممثلة بوزير الدفاع ومحافظ والمفتش العام وقائد العمليات المشتركة وقائد التحالف بمأرب ، أطلع على إيجاز الموقف الراهن للقوات ، معطيا التوجيهات اللازمة للقيادات العسكرية ومن خلالهم إلى كافة الوحدات الميدانية في تذليل كافة الصعوبات ومواجهة التحديات لتحقيق النجاحات المطلوبة وتنفيذ الخطط المرسومة بدقة واتقان ، مشددا على أهمية الضبط والربط والعسكري وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب لأهميته في تجاوز الأخطاء والقصور ورفع الكفاءة والتقدير لمن يستحقها من القادة والأبطال والمقاومة والجنود المرابطين على ثغور الوطن.

تدابير وإجراءات هامة

هذا وقد تناولت عملية التواصل عبر الدائرة المغلقة عدداً من الإجراءات والتوجيهات الهادفة التي سيكون لها الأثر الفعال على المستوى الأني والمنظور من خلال الإهتمام بالمقاتل وتفعيل وتوجيه وسائل الإعلام لرفع المعنوية والتحفيز والتنبيه من حملات التشكيك والتخوين المغرضة التي تتبعها وسائل التمرد والانقلاب وادواتهم المختلفة وايلاء الاهتمام والعناية الخاصة باسر الشهداء والجرحى وتوفير الرعاية والعلاج المناسب لهم.

رئيس الوزراء يكثف اتصالاته 

من جانبه رئيس الوزراء الدكتور "معين عبدالملك" كثف تواصلاته مع القيادات العسكرية والميدانية لتتبع آخر التطورات أولًا بأول في مختلف الجبهات المشتعلة ، وأجرى إتصالاته الهاتفية المستمرة مع (وزير الدفاع - قائد العمليات المشتركة - قائد محور بيحان - قائد محور الضالع - ومحافظي «مأرب - البيضاء - الجوف - صنعاء» تم من خلالها الإستعراض المتواصل للتطورات الميدانية والعسكرية في مختلف جبهات القتال ضد مليشيات الحوثي الإنقلابية.

مناقشة الترتيبات العسكرية

كما ناقش رئيس الوزراء مع القيادات العسكرية والأمنية ومحافظي المحافظات ، الترتيبات القائمة لإسناد الجيش الوطني ورجال القبائل في المعارك الدائرة في مديرية نهم شرق صنعاء واستكمال تحرير ما تبقى من مناطق تحت سيطرة المليشيا الحوثية الإنقلابية بمحافظة البيضاء والجوف والضالع ، والدعم الحكومي في هذا الجانب بمختلف الجبهات لإستكمال تحرير ما تبقى من مناطق تحت سيطرة المليشيا الحوثية الانقلابية في عموم اليمن .

حكمة الحكومة 

وجدد رئيس الوزراء خلال ذلك، التأكيد على أن الحكومة وبتوجيهات رئيس الجمهورية، وفي ظل الإلتفاف الشعبي والقبلي حول الشرعية، لن تقف مكتوفة الأيدي وستواجه بحزم الجرائم المستمرة للمليشيا الحوثي وسعيها الواضح لإطالة أمد الحرب، وتعميق مأساة الشعب اليمني والكارثة الإنسانية الاسوأ في العالم التي تسببت بها، مثمناً الدور البطولي للجيش والمقاومة الشعبية المسنود بإلتفاف واسع من رجال القبائل الشرفاء والتحالف بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء أعرب عن ثقته بقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تحقيق النصر ، وقال «واثقون بأن النصر قادم لا محالة على وكلاء المشروع الإيراني في اليمن من مليشيات الحوثي، بفضل الله سبحانه وتعالى وصمود أبناء الجيش الوطني والمقاومة الوطنية التي كانت ولا تزال صمام أمان للجمهورية والثورة والوحدة».

 


* التقرير "للحكمة نت"

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
إنفوجرافيك.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يعود للعاصمة المؤقتة عدن
بحضور رئيس الوزراء.. إنفوجرافيك
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م