الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - جهود رئيس الوزراء المكلف في تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض والمشاورات المكثفة لتشكيل الحكومة الجديدة
جهود رئيس الوزراء المكلف في تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض والمشاورات المكثفة لتشكيل الحكومة الجديدة
الساعة 05:36 مساءاً ( الأحرار نت - وحدة التقارير - متابعات خاصة)

في التاسع والعشرين من يوليو الماضي جدد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ثقته بدولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، حيث كلفه بتشكيل الحكومة الجديدة بعد اتفاق الرياض وآلية تسريع تنفيذه الموقعة مؤخرا برعاية الأشقاء في المملكةالعربية السعودية.

وعلى الفور وبعد اجتماع خاص ضم فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء المكلف، شرع الدكتور معين عبدالملك في مشاوراته المكثفة لتشكيل الحكومة الجديدة وتنفيذ استحقاقات اتفاق الرياض، والتي يمكن إجمال كل تلك الجهود باللقاءات الطيبة التي أجراها دولته - حتى اليوم - مرتبة زمنيا فيما يلي :

1- المبعوث الأممي

- في يوم 12/08/2020 التقى نائب رئيس الجمهورية ومعه رئيس مجلس الوزراء المكلف الدكتور معين عبالملك، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث ونائبه معين شريم وعدد من مستشاري البعثة.. جرى في اللقاء مناقشة مستجدات الساحة الوطنية وجهود التوصل لحل سياسي شامل للقضية اليمنية.. وتم التأكيد على حرص الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية على إحلال السلام الدائم المرتكز على المرجعيات الثلاث.

كما تطرق رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إلى عدد من المواضيع وفي مقدمتها استمرار نهب الحوثيين للإيرادات وعرقلتهم لوصول المشتقات النفطية من خلال عدم التزامهم بالآلية التي تم الاتفاق عليها في الأردن وعدم توريد إيرادات الموانئ في حساب البنك المركزي للإيفاء برواتب الموظفين، مشيراً إلى المخاطر الجمة التي تتهدد الحياة البحرية والبيئية جراء استمرار حال خزان صافر كما هو عليه الآن وعدم إلزام الحوثيين بالسماح للفريق الفني بتنفيذ مهام التقييم والصيانة والتفريغ.

2- محافظ عدن الجديد

- وفي ذات اليوم ايضا وخلال لقائه محافظ عدن احمد حامد لملس شدد رئيس الوزراء على أهمية إيجاد نهج جديد في الإدارة المحلية بالعاصمة المؤقتة عدن يتوازى مع التطلعات من تنفيذ اتفاق الرياض وقادر على التعاطي مع المشكلات والتحديات التي تراكمت منذ عام، وتنعكس نتائجها بشكل سريع على المواطن ومعيشته اليومية ومستوى الخدمات الأساسية.. مؤكدا ان الحكومة ستكون عونا وسندا للمحافظ، للقيام بواجباته ومسؤولياته وتنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية لانتشال المحافظة من وضعها الحالي.

3- لقاءه بممثلي المجلس الانتقالي

- وفي مستهل مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، وفي يوم الخميس 13 اغسطس الجاري التقى الدكتور معين عبدالملك ممثلي المجلس الانتقالي الجنوبي، لوضع الخطوط العريضة لأولويات مهامها، في جوانب الإصلاحات وتوحيد الصف الوطني في معركته المصيرية لانهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة، وإنقاذ الاقتصاد وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة.

4- قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام

- في يوم السبت الموافق 15 اغسطس الجاري واصل رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك، عقد اجتماعاته المكثفة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد أولويات مهامها على ضوء التحديات الماثلة، وأهمية حشد الجهود لدعمها واسنادها .. حيث التقى قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، وناقش معهم الأطر المحددة للمضي في إنفاذ آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبها كمنظومة متكاملة، بما في ذلك تشكيل الحكومة الجديدة، والاسناد المطلوب من الأحزاب والمكونات السياسية لإنجاح هذه الجهود.

ولفت الدكتور معين عبدالملك، الى التنسيق الكامل مع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية في متابعة جميع الجهود للإيفاء بالالتزامات المحددة في الية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض وفق المدة الزمنية المحددة.

5- قيادات حزب الإصلاح

- واستمرارا لمشاوراته الواسعة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة ووضع أولويات عملها ومهامها، وتنسيق الجهود لضمان نجاح عملها، وفي تاريخ الأحد 16 اغسطس الحالي التقى دولة رئيس الوزراء المكلف بقيادات حزب التجمع اليمني للإصلاح.

اللقاء تركز حول ما تم إنجازه على صعيد تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وأهمية المضي في تنفيذها كمنظومة متكاملة في الجوانب السياسية والعسكرية والأمنية، وتضافر الجهود لإنقاذ الاقتصاد الوطني وتخفيف معاناة المواطنين وتوحيد الصف الوطني في معركة اليمن والعرب المصيرية ضد المشروع الإيراني عبر وكلائه مليشيا الحوثي الانقلابية.

الدكتور معين عبدالملك، شدد في اللقاء على ضرورة المزيد من التلاحم وتوحيد الصف الوطني تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية حتى استكمال استعادة الدولة وتفويت الفرصة على كل من يريد شق الصف وحرف بوصلة المعركة المصيرية والوجودية لليمن وشعبها.

6- الفعاليات التعليمية 

- في اليوم ذاته أكد رئيس الحكومة المكلف ان دعم الجامعات والمؤسسات التعليمية أولوية وستكون في جوهر برنامج حكومته المقبلة

وأشار الدكتور معين عبدالملك في كلمة وجهها للمشاركين في ورشة العمل حول التعليم الجامعي في ظل استمرار وباء كوفيد 19 التي انعقدت في المكلا، ان الجامعات هي الطاقة الدافقة للتنوير في اليمن، والقلب النابض في صناعة هوية اليمن وحصن الدفاع عن الدستور والقانون وبناء الوعي الوطني وترسيخه في عقول ابناءنا.

وأضاف " ورغم أن ظروف انتشار الوباء لم تتغير في ظل عدم توفر علاج او لقاح، الا انه كان من المهم مراعاة مصالح جميع اطراف العملية التعليمية، ولذلك فقد وجهنا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لدراسة الإمكانيات المتاحة وآليات استئناف الدراسة حرصا من الحكومة على مستقبل الطلاب مع مراعاة جميع الاحترازات وشروط الوقاية والسلامة الصحية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية واللجنة الوطنية العليا للطوارئ وتوفير الظروف المناسبة لذلك".


7- قيادات التنظيم الناصري

- في يوم الاثنين الموافق 17 أغسطس الجاري استقبل رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك، قيادات التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، في إطار المشاورات المستمرة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة.

اللقاء ناقش مجمل التحديات الراهنة بكل أبعادها وأهمية الالتفاف حول المضي قدما ووفق الجدول الزمني المحدد لتطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بما في ذلك تشكيل الحكومة الجديدة ومراعاة أن يكون أعضاؤها من ذوي الخبرة والكفاءة والاختصاص، إضافة الى الجوانب المتصلة بتنفيذ الشق العسكري والأمني من الالية.

8- قيادات الحزب الاشتراكي

وفي ذات التاريخ السابق وخلال لقائه قيادات الحزب الاشتراكي اليمني
أشاد رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك بالأجواء الإيجابية التي تسود المشاورات المستمرة مع المكونات السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، والتفهم الموجود للتحديات القائمة وأهمية تكاتف جهود الجميع في المرحلة القادمة لتجاوزها.

واستعرض رئيس الوزراء المكلف مع قيادات الحزب معايير اختيار أعضاء الحكومة الجديدة، وأولويات عملها ومهامها، والأدوار المطلوبة من الأحزاب والقوى السياسية لدعم عملها وتوحيد الصف الوطني تجاه الاستحقاقات الكبرى، وفي مقدمتها استكمال إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة، وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وتحسين الخدمات، وتخفيف المعاناة الإنسانية، وإنقاذ الاقتصاد والعملة الوطنية من الانهيار.

كما نوقشت الإجراءات الواجب تنفيذها لتصحيح جوانب الاختلالات على المستوى المالي والإداري، عبر تنفيذ حزمة إصلاحات حقيقية تستجيب لتطلعات وآمال المواطنين وتؤكد فاعلية وكفاءة الحكومة الجديدة في القيام بواجباتها والاستفادة مما تحظى به من دعم من قبل جميع القوى والمكونات السياسية.

9- لقاءه مع عدد من المكونات الجنوبية

- في يوم الثلاثاء  18 اغسطس الجاري عقد رئيس الحكومة المكلف الدكتور معين عبدالملك لقاءا مع عدد من المكونات الجنوبية، ضمن ضمن ذات المشاورات المستمرة مع المكونات السياسية الهادفة لتشكيل الحكومة الجديدة وتحديد أولويات مهامها في الفترة المقبلة بما يتوازى مع حجم التحديات الراهنة، وما يفرضه ذلك من أهمية تكاتف الجهود لإنجاح مهامها.

حيث التقى ممثلي الحراك الجنوبي السلمي وتيار النهضة والائتلاف الوطني الجنوبي وبعض قيادات المقاومة الجنوبية، وناقش معهم اختيار أعضاء الحكومة الجديدة وفق معايير الكفاءة والتخصص، إضافة الى ما تم إنجازه في تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، والحرص على تنفيذها كمنظومة متكاملة، وفق الجدول الزمني المحدد.

وعرض رئيس الوزراء المكلف خلال اللقاء، الرؤية القائمة لبرنامج عمل الحكومة الجديدة بعد تشكيلها.

الدكتور معين عبدالملك شدد على ان المصلحة تقتضي المضي بنية صادقة وجادة من الجميع باتجاه توحيد الصف الوطني تحت مظلة الشرعية الدستورية، لاستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي، والترفع عن المصالح الشخصية والضيقة في هذه المرحلة الحرجة.. مؤكدا ان اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية الشقيقة يراعي المصالح المشروعة لجميع الأطراف في اطار الدولة ومؤسساتها وفق مبدأ الشراكة.. مشيرا الى انه لا يوجد خيار سوى النجاح فقط في تنفيذ الاتفاق وتجاوز أي تحديات بفضل حكمة فخامة رئيس الجمهورية وادراك الجميع لخطورة المرحلة.

10- اللقاء مع قيادات حزب الرشاد

- في 2020-08-18 التقى رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك قيادات حزب اتحاد الرشاد اليمني، ضمن مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة.

اللقاء استعرض ما تم إنجازه على صعيد تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، وأهمية استكمال تنفيذ الآلية السياسي منها والعسكري والأمني بحسب المدد الزمنية المحددة، وحشد الجهود لمعركة اليمن المصيرية ضد مليشيا الحوثي ومشروعها الكهنوتي العنصري المدعوم إيرانياً.

وتحدث الدكتور معين عبدالملك، خلال اللقاء، مع قيادات حزب اتحاد الرشاد، عن مجمل التطورات العسكرية والسياسية والاقتصادية والإنسانية، والمشكلات المتراكمة والرؤى القائمة للتعامل معها من قبل حكومة الكفاءات الجديدة، وما يتطلبه ذلك من إسناد من القوى والمكونات السياسية لإنجاحها، وضرورة تفويت الفرصة على كل من يريد شق الصف الوطني وحرف بوصلة المعركة المصيرية والوجودية لليمن وشعبها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
إنفوجرافيك.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يعود للعاصمة المؤقتة عدن
بحضور رئيس الوزراء.. إنفوجرافيك
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م