الرئيسية - شؤون دولية - زراعة مليون شجرة "فُل" في هذه المنطقة السعودية
زراعة مليون شجرة "فُل" في هذه المنطقة السعودية
الساعة 10:09 مساءاً (الأحرار نت)

ما زالت زراعة "الفُل" موروثاً شعبياً جنوب السعودية، نظير استخداماته المتعددة وحضوره القوي في المناسبات الاجتماعية، حتى أصبح اليوم مصدر دخل لكثير من المزارعين والتجار والأسر المنتجة، نظير استمرار إنتاجه لفترة 10 أشهر في العام، وهي أطول فترات الإنتاج على مستوى العالم لشجرة الفُل.

ففي منطقة "جازان" يعتبر "الفُل" من المحاصيل الواعدة ذات الاستخدامات المتعددة، حيث يستخدم زيته في صناعة العطور والصابون، وتضاف أزهاره إلى بعض الأطعمة والمشروبات مثل الشاي، كما أن له العديد من الاستخدامات في الطب البديل.

 

وفي هذا الصدد، دشنت وزارة البيئة والمياه والزراعة، مشروعها الواعد "مدن الفُل" في منطقة جازان، نظير أهمية هذه النبتة الاقتصادية، وتطبيقاً للاستراتيجية الزراعية الجديدة للسعودية المتوافقة مع الرؤية 2030، والهادفة إلى الاهتمام بالمحاصيل الزراعية الواعدة ذات الميز النسبية، وترشيد استهلاك المياه في الإنتاج الزراعي.

من جانبه، قال وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة المهندس أحمد صالح العيادة، لـ"العربية.نت": "بلغت ميزانية مشروع مدن الفُل بجازان التقديرية 20 مليون ريال، وهو مشروع استراتيجي يسعى إلى تطوير نظم زراعة وإكثار وتصنيع الفل والنباتات العطرية، من خلال الاستفادة من الميزة النسبية في جازان، وكذلك الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة ثلاثياً والتي تصلح للري غير المقيد بالمنطقة، حيث تنتج محطات المعالجة (74) ألف متر مكعب يومياً.

مبيناً أن المشروع يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب من الجنسين وتدريب المزارعين والمصنعين التقليديين للفل على الطرق الحديثة والمتطورة في هذا المجال.

كما أضاف: "تقوم فكرة المشروع على زراعة الفل في 6 مواقع مختلفة في محافظات صبيا وأبو عريش والطوال، في مساحة إجمالية (1325) هكتار، تكفي لزراعة (1,126,100) شجرة فل، إضافة إلى عدد كبير من نباتات الكادي والنباتات العطرية الأخرى، كما يتضمن المشروع بيوتاً محمية عالية التقنية لإكثار الفل بالعقل الغضة، لتزويد مدن الفل ومزارعي الفل بشتلات أصائل الفل البلدي، إضافة لمعدات استخلاص زيت الفل والنباتات العطرية الأخرى، وفي مقدمتها الكادي، وقد تم طرح بعض كراسات المنافسة للمشروع، وتمت زراعة حقل للأمهات بمركز قوز الجعافرة بمحافظة صبيا تضمَّن (6000) شتلة من أصائل الفل البلدي، إضافة إلى (100) شتلة كادي و(500) شتلة من النباتات العطرية المتنوعة، وذلك خلال الفترة من أكتوبر وحتى ديسمبر 2019م، كما وتسعى وزارة البيئة والمياه والزراعة عبر مشاريعها الحالية والمستقبلية، إلى تطوير القطاع الزراعي بالمملكة، وتحسين أعمالها بما يتوافق مع طموحات المزارعين والمستفيدين من خدماتها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
إنفوجرافيك.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يعود للعاصمة المؤقتة عدن
بحضور رئيس الوزراء.. إنفوجرافيك
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م