الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - دلالات وابعاد زيارة رئيس الوزراء لمأرب .. من وجة نظر السياسيين والناشطين اليمنيين ..«تقرير»
دلالات وابعاد زيارة رئيس الوزراء لمأرب .. من وجة نظر السياسيين والناشطين اليمنيين ..«تقرير»
الساعة 09:51 مساءاً

لم تتلق ميليشيات الحوثي في الاونة الاخيرة صفعة اقوى من رؤية رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مأرب جنبا الى جنب مع محافظ المحافظة اللواء سلطان العرادة، في الوقت الذي كان فيه المغرر بهم يستمعون الى قنوات الانقلاب التي كانت تبشر الواهمين بالسقوط القريب.

وقد حظيت تلك الزيارة، والزيارة التي تلتها إلى محافظة حضرموت، بردود أفعال شعبية إيجابية واسعة رصدنا أبرزها في هذا التقرير

*مفتاح السلام
 
كتب الدكتور عادل الشجاع مقالا بعنوان مأرب مفتاح السلام قال فيه : "زيارة رئيس الوزراء إلى مأرب تؤكد للعالم وقوف مأرب على قدميها وتسقط أوهام عصابة الحوثي الإرهابية بإسقاط هذه المحافظة التاريخية وتؤكد بأن عصابة الحوثي ستنتحر على أسوارها وهي رسالة للولايات المتحدة الأمريكية أن تعيد النظر في تعاملها مع عصابة الموت شعارها والسلام عدوها وأنه لا بد من أن تعيد النظر في سلسلة الأخطاء اللا متناهية التي ارتكبتها إدارة بايدن ".

لحم مأرب مر

وقال الشجاع في المقال : زيارة رئيس الوزراء إلى مأرب تقول لأمريكا إن مأرب لحمها مر وهي محرمة على الإرهابيين الحوثيين ، فمأرب التي علمت الإنسانية معنى الحضارة لا يمكن لها أن تخر راكعة تحت أقدام النازيين الجدد ، فهي قادرة على إدارة معركتها مع أدوات إيران وسترغم هذه الأدوات على الانصياع لمنطق سيادة الدولة اليمنية وستلحق الهزيمة بهذه العصابة وداعميها .

أخطاء بايدن

وذهب الشجاع في مقالته إلى أن :" إدارة بايدن أقدمت على إخراج عصابة الحوثي من قائمة الإرهاب متجاهلة تماما كل الأصوات الرافضة لهذا التوجه سواء على المستوى الدولي أو حتى داخل المجتمع الأمريكي ، لكن هذه الخطوة لن تغير من الحقائق شيئا فالحوثي جماعة إرهابية وستظل إرهابية ، فكل الجرائم التي ارتكبتها ترقى إلى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ، وهاهي تقصف مأرب بصواريخ سكود دون أن تقدم أمريكا والأمم المتحدة أي اعتراض.

خطوة بايدن بإخراج الحوثي من قائمة الإرهاب ، عصفت بعملية السلام وزادت هذه العصابة عنجهية وغطرسة ، ولا يوجد أكثر دلالة على ذلك من إجبار اليمنيين الذين يقعون تحت سيطرتها على الذهاب قسرا إلى الموت على أسوار مأرب.

من المعيب على الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة المشروع الديمقراطي أن تقف إلى جانب عصابة إرهابية انقلبت على الديمقراطية والتعددية السياسية وترضى بظلم اليمنيين ولا تمنع الأعمال الهمجية التي تمارس ضدهم .
وهنا يجب على الأمريكيين من أصول يمنية أن يرفعوا دعاوي قضائية على إدارة بايدن التي تشجع جماعة عنصرية تمارس الموت والتدمير والتخريب والتجويع ضد شعب أراد أن يعيش مثلما تعيش بقية الشعوب الأخرى ، فما قامت به إدارة بايدن هو تشجيع للانقلابيين وإلغاء للشرعية الدستورية وفتح اليمن أمام إيران وجعلها ملف من الملفات التي تفاوض إيران بها وتقايض بمشروعها النووي والصاروخي ".

مأرب لكل اليمنيين

وأضاف الدكتور" زيارة رئيس الوزراء إلى مأرب تؤكد أن مأرب لكل اليمنيين وأن التذرع بحزب الإصلاح لتصفية القضية الوطنية تلك حيلة لم تصمد طويلا وأن مأرب تدافع عن اليمن والأمة العربية والإسلامية وستسحق تلك الجحافل الإرهابية وكما قال محافظ مأرب سلطان العرادة إن مأرب أبعد على مليشيا الحوثي من النجوم في السماء ونحن نقول إن عصابة الحوثي تدير معركة الموت وتقود حربا بالوكالة والشيء الوحيد الذي تملكه مأرب هو الوقت ، فالوقت صديق الأحرار وعدو العصابات ، وما وجود رئيس الوزراء في مأرب بعد كل هذه الزحوفات والحشود والتهديد والوعيد بإسقاط مأرب إلا خير دليل على أن الوقت صديق الأحرار".

ملاحم بطولية 

من جانبه، كتب عبدالله الشرعبي رئيس مركز الإعلام العسكري في تعز تغريدة قال فيها "بعد اسبوع من إعلان سلطان مأرب للنفير العام والتعبئة رئيس الوزراء معين عبدالملك يصل مأرب للإطلاع على الأوضاع العسكرية والأمنية والإنسانية ومناقشة الاحتياجات والمتطلبات العاجلة لدعم الصمود الأسطوري لأبطال الجيش الوطني والمقاومة الذين يسطرون ملاحم بطولية ضد مليشيا الحوثي".

مستقبل البلاد

أما الناشط الإعلامي عبدالرقيب هجوان فغرد قائلاً :
" معين عبد الملك: العالم بات الآن يعرف مأرب في القاموس السياسي والعسكري والإنساني وفي قاموس السلام أيضاً، والمستقبل لهذا البلد، لذلك لهذا دلالات مهمة في المرحلة القادمة."

ابتسامة النصر

الكاتب اليمني فخري العرشي علق على ابتسامة رئيس الوزراء أثناء لقاءه بمحافظ محافظة مأرب  بالقول عبر تويتر :" ابتسامة النصر يامأرب بحضور دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ، المعركة المصيرية والوجودية ضد المشروع الإيراني في اليمن و عبر وكلائه مليشيا الحوثي الانقلابية، للشيخ سلطان العرادة محافظ محافظة مأرب كل الحق في هذه الابتسامة (الضحكة) الاستثنائية".


كلام مطمئن

أما الإعلامي صلاح الجابري من حضرموت فغرد قائلا :" معين عبدالملك، بدون الحكومة سيصبح الوضع اسوأ ونحتاج دعم اكبر من التحالف والمجتمع الدولي، كلام مطمئن إلى حد كبير ".

هموم المواطنين

من جانبه كتب الناشط نايف الشعوري قائلاً :" رئيس الوزراء معين عبدالملك بعد زيارة لمحافظة مارب يتوجه الى محافظة حضرموت معين عبدالملك.  يتفقد مدينة تريم  ويطلع على الاضرار التي خلفتها السيول الجارفه في مدينة تريم ما يؤكد قرب الحكومة من هموم المواطنين إلى جانب معركتها المصيرية مع ميليشيات الحوثي ".

 

 

المصدر: الوطن نيوز

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك لصحيفة عكاظ
إنفوجرافيك.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يعود للعاصمة المؤقتة عدن
بحضور رئيس الوزراء.. إنفوجرافيك
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية