الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - "بن دغر" في قلب الرئيس هادي والشعب لليوم الثاني على التوالي من وعكته الصحية.."تقرير خاص"
"بن دغر" في قلب الرئيس هادي والشعب لليوم الثاني على التوالي من وعكته الصحية.."تقرير خاص"
الساعة 10:46 مساءاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)
تستمر لليوم الثاني على التوالي، موجة الإطمئنان على صحة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بعد وعكته الصحية العارضة أمس الخميس، وانتقاله إلى العاصمة المصرية القاهرة لإجراء بعض الفحوصات.
 
 
الرئيس ومسؤولي الدولة وشركاء النضال
 
حيث تلقى الدكتور بن دغر، اتصالات من عدد كبير من مسؤولي الدولة، والذي كان على رأسهم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، والذي تمنى، لرئيس الوزراء موفور الصحة والسلامة والشفاء العاجل للاضطلاع بمهامه وواجباته الوطنية.
 
وكشف غمدان الشريف، السكرتير الصحافي لرئيس الوزراء بن دغر، عن تلقيه اليوم عددا كبيرا من الاتصالات والرسائل من عدد من سفراء بلادنا ومحافظي المحافظات وقادة عسكريين وشخصيات اجتماعية ومواطنين وصحفيين للاطمئنان على دولة رئيس الوزراء بعد أن سمعوا خبر الوعكة الصحية التي تعرض لها.
 
وأضاف، إلى أن هذا الشعور نابع عن الحب والاحترام الذي كسبه دولة رئيس الوزراء من أبناء وطنه فكان شعور متبادل، مؤكدا أيضا تلقيه اتصالات من أشخاص "اختلفنا معهم كثيراً في السياسية وهم شركاء النضال ضد الميليشيات الحوثية كانت رسائلهم بالدعاء أن يمن الله على بن دغر بالشفاء قائلين: لدينا الثقة أنه الانسان الذي عمل من أجل عدن وآهلها والوطن، متمنيين له العودة سريعاً ليكمل المشوار لأن الوطن بحاجته فالشكر موصول لكل من سأل واتصل وللجميع".
 
 
#سلامات_بن_دغر
 
ورصد "الأحرار نت"، موجة تضامن كبيرة مع رجل الدولة بن دغر، لليوم الثاني على التوالي، في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عبر هاشتاق #سلامات_بن_دغر.
 
وعبرت الصحفية الجنوبية سهام اليافعي عن فرحتها بعودة #بن_دغر القريبة إلى العاصمة المؤقتة عدن، بعد نتائج الفحوصات المطمئنة، ووصفته بـ"الفارس الذي أتعب كل أعداء المشروع الوطني".
 
وقالت بأنها تفاجأت، في يوم حفل قرانها، بنبأ دخول رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، إلى المستشفى في مقر إقامته في الرياض، إثر وعكة صحية عارضة، وأن خبر إصابة بن دغر بوعكة صحية تم إخفاؤه عنها أثناء احتفالها بعقد قرانها أمس الخميس، وذلك حتى لا تتحول سعادتها إلى حزن وقلق.
 
وفي تعليقها على تواصل الرئيس هادي المستمر برئيس الوزراء، قالت بأن ذلك يمثل حجم العلاقة الكبيرة بين الرجلين والذي لا يمكن لأحد النيل منها، مؤكدة أن الكل في العاصمة المؤقتة عدن ينتظر عودة الرجل بفارغ الصبر، وأنهم سئموا النظر إلى وجه "شلة عيدروس" وملوا أيضا من هذيان المفلحي فكلهم أمام ما بذله بن دغر من جهود لعدن وأهلها أقزام لا يساوون شيء بحسب وصفها.
 
 
بن دغر بخير
 
وأكد رئيس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أنه جاء من الرياض فى زيارة لمصر لإجراء فحوصات طبية، حيث يعاني من آلام بسيطة فى الظهر، وأكد له الأطباء استقرار حالته الصحية.
 
وعبر "بن دغر" فى تصريحات لصحيفة "اليوم السابع" المصرية؛ اطلع عليها "الأحرار نت"، عن شكره العميق لجمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس السيسي لاحتضانهم أبناء الجالية اليمنية وتوجيه الدعم لهم فى شتى المجالات؛ كما توجه بالشكر للدكتور يسرى الهوارى بمستشفى المعلمين على رعايته الطبية على أكمل وجه.
 
بن دغر الذي رافقه إلى مصر كل من وزير الصحة ووزير الزراعة ووزير التجارة ووزير دولة، أضاف: "اطمئن الرئيس عبد ربه هادي وكل الشعب اليمني على صحتي وسأعود لعدن قريبا".
 
 
وعكة سابقة في عدن
 
وأكد غمدان الشريف، السكرتير الصحافي لرئيس الوزراء، بأن رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، تعرض في وقت سابق في العاصمة المؤقتة عدن، لوعكة صحية مشابهة لوعكة اليوم.
 
وقال في منشور له على حسابه بـ"فيسبوك" اطلع عليه "الأحرار نت": "حاولنا معه أن يُنقل للعلاج في الخارج إلا أنه رفض وتعاطى بعض العلاجات والاسعافات اللازمة من إحدى مستشفيات عدن حتى منّ الله عليه بالشفاء"، مضيفا إلى أن الدكتور بن دغر، كان يتواجد في مكتبه الساعة الـ8 صباحاً ولا ينصرف حتى الساعة 2 مساء، بعد أخذ قسط بسيط من الراحة، وأنه حريص على مصالح وقضايا المواطنين التي تقع ضمن أولوياته، ويقابل الجميع في العاصمة المؤقتة عدن برغم الجهد الكبير والمتاعب المضاعفة التي يتكبدها جراء العمل المتواصل.
 
وتابع قائلا: "بن دغر يعمل بصمت من أجل الوطن ومصالحه العليا، يتألم دون أن يشعر من حوله. تحمل المسئولية في أصعب الظروف وبقوته وشجاعته وايمانه بالله وبقضيته وبدعم من فخامة الرئيس له ونائبه والأحزاب والتنظيمات السياسية وأبناء الوطن، استطاع مواجهتها وأصبح مسؤولاً في أعقد مراحل اليمن متحملاً معاناة ملايين اليمنيين والأمانة الثقيلة التي أوكلت اليه من فخامة رئيس الجمهورية وتسيير أعمال الحكومة في ظروف استثنائية صعبة يتصارع خلالها الساسة لمكاسب شخصية على حساب قضية الوطن الكبرى دون اعتبار للحال الصعب الذي وصل له الوطن والمواطن".
 
وأشار إلى أن رئيس الوزراء، كان يتفقد المشاريع الخدمية ويشارك المواطنين فرحتهم وحزنهم يشاركهم كل شيء حتى يقول لهم عدن والمحافظات المحررة آمنه ليس هناك ما يدعو للقلق ولم يصغ للتهديدات التي حاول أصحابها منعه من مباشرة عمل الحكومة وتطبيع الاوضاع، وإبقاء عدن قرية هامدة.
 
وأكد "أنه لم يكن بن دغر يوما متمسكاً بمنصب رئاسة الحكومة ولكنه متمسكاً ومؤمنا بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي. كان يقول لنا دائما: لم تبقى من الديمقراطية والجمهورية والحفاظ على والوحدة الوطنية إلا شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي ومشروعه الوطني الكبير الذي اتفق عليه اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني الشامل".
 
وقال: "كررها علينا مراراً بأن الحفاظ على شرعية الرئيس تعني بالضرورة الحفاظ على مشروع اليمن الاتحادي والمشروع الوطني الجامع وليس تقديساً للرئيس بقدر ماهو إيمان منه بأهمية الاجماع الدولي والوطني والدستوري والديمقراطي في الرئيس الذي انتخب من قبل الشعب"
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن