محمد سالم بارمادة
الرئيس هادي في الزمن الصعب ... أنت الصعب
الساعة 11:36 مساءاً
محمد سالم بارمادة
محمد سالم بارمادة
السبت 9 يونيو 2018 
 
من المعيب والمخجل أن لا نذكر منجزات القائد الرئيس عبدربه منصور هادي في الزمن الصعب وان نفرط في الذم والنقد من اجل مكاسب سياسية شخصية , ومن المعيب أيضاً أن لا نقف وقفة متأنية أمام ما حققه الرئيس القائد عبدربه منصور هادي وحتى أن نشكره , فعلى يديه تحققت الانتصارات وتم دحر العصابات الانقلابية الحوثية الإيرانية من اغلب المحافظات اليمنية وتم تطبيع الحياة فيها , ولم يتبقى إلا القليل , وتم تخليص اليمنيين من دنس الأشرار الانقلابيين في هذه المحافظات أقذر وأشرس عدو للشعب اليمني والإنسانية .
 
أنجز فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي وفي ظروف عصيبة وخانقة ولم يدخر جهداً وعمل ليل نهار على تحقيق الكثير من الانجازات التي تحسب له , ويكفيه فخراً انه أنجز اكبر منجز في تاريخ اليمن الحديث وهو نجاح مؤتمر الحوار الوطني الشامل والذي انعقد بمباركة عربية ودولية منقطعة النظير في الفترة من 18 مارس/آذار 2013 وحتى 20 من يناير/كانون الثاني 2014 ، بمشاركة 565 شخصاً يمثلون مختلف القوى والأحزاب اليمنية كافة , واستطاع فخامة الرئيس القائد هادي أن يوصل بالمؤتمر إلى بر الأمان بعزيمة وقوة لا تلين , حيث خرج مؤتمر الحوار بالعديد من المقررات ، لعل أبرزها تحويل اليمن من نظام الدولة البسيطة إلى نظام الدولة الفدرالية أو الاتحادية لتكون مؤلفة من ستة أقاليم ، على أن يتم استيعاب المقررات في دستور جديد للجمهورية اليمنية .
 
عبدربه منصور هادي شخصية سياسية بارزة تحملت المسؤولية في أدق الظروف وأصعبها , بصماته واضحة للعيان في مسيرة الخروج بالوطن من الأزمة التي افتعلها الانقلابيون الحوثيون والانطلاق نحو المستقبل الواعد لكل اليمنيين , وسوف يبقى في خاطرنا شخصية فريدة تمثل حقبة مهمة من تاريخ اليمن الحديث والمعاصر .
 
أخيراً أقول .. لقد نقش بأحرف من نور فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بصماته التاريخية في تاريخ اليمن الحديث , لذا فمن الطبيعي أن يقترن اسم فخامته بدحر العصابات الانقلابية الحوثية الإيرانية وإعادة الشرعية وإعادة إحياء مؤسسات الدولة اليمنية التي اغتصبت ووضع اليمن على سكة التعافي والنهوض , ولا اذهب شططاً لو قلت إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي كان ولا زال علامة فارقة في تاريخ اليمن الحديث , فأدواره الكبيرة والمؤثرة التي لعبها ويلعبها , ووقوفه في وجه مخططات الشرذمة الانقلابية جعلت من فخامته أن يكون الرئيس الصعب في الزمن الصعب , والله من وراء القصد .
 
حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن