إيهاب الشرفي
عاد أحمد والعود أحمدُ !!
الساعة 08:46 مساءاً
إيهاب الشرفي

وشى الواشون وقالوا عنه فاسد ومتأمر وطامح بكرسي الرئاسة ، وقال الحاقدون أنه يسعى لإقصاء الرئيس هادي من رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام ، فيما ذهب أولاد زايد إلى المساومة بالسيادة الوطنية مقابل إقالته وإحراق صورته أمام الشعب والوطن ، فختنقوا جميعهم بوشياتهم وأحقادهم .

وها قد عاد أحمد والعود أحمدُ ، عاد من حيث ضن المغرضون أنه أنتهى ، وبدأ من حيث لم ينتهي أصلا ، وذهبت أحلامهم أدراج الرياح تذروها بكرة وعشيا ، وعاد كما كان يقض مضاجع أعداء الوطن و المتأمرين عليه ، ويدفن أحلام العابثين والغزاة والطامعين حيث ولدت في أرض السعيدة ، كما دفنها سابقا في عدن وسقطرى وحضرموت والمهرة و غيرها ، 

عاد بن دغر من بوابة مستشار رئيس الجمهورية ، ليرسم فصل جديد من فصول النضال الوطني الهادف لإنهاء الإنقلاب بكل أشكاله ومسمياته ، وبناء اليمن الجديد من ستة أقاليم ،وتطبيق مخرجات الحوار الوطني التي أجمعت عليها كافة مكونات الشعب اليمني ، وهي الأهداف السامية التي لطالما دعى إليها بن دغر طوال سنوات ثلاث من رئاسته للحكومة ، 

ولم تكن عودته مجرد منصب سياسي أو جهوي ، بقدر ماهي إعادة لهيبة الوطن والوطنين ، وإعادة إعتبار لرجل السياسة المحنك والحكيم في زمن الطيش ،ففي الحقيقية كانت ديباجة إقالته المفاجئة والصادمة للشارع اليمني ، محل تساؤلات لدى الكثير من النخبة والعامة اليمنيين ، وشكلت صدمة وانتكاسة حقيقية للمشروع الوطني الجامع الذي نناضل جميعنا في سبيله ، 

وخاصة أن قرار الإقالة ذاك جاء بعد معارك عسكرية وسياسية شديدة الخطورة خاضها بن دغر ضد مشروع تمزيق وتجزئة اليمن ، ومحاولة مفضوحة للإقضاض على مواقعه الإستراتيجية والإنتقاص من سيادته و السيطرة على اجزاء منه دون موافقة أو رضى من الحكومة اليمنية ، 

وهو ما اعتبره اليمنيون بمختلف توجهاتهم وإنتمائتهم عمل وطني يستدعي المساندة والدعم ، بل والتضحية في سبيله ، لذى أصبح بن دغر حينها أيقونة للنضال ورمز للكفاح الوطني ، لذلك مثل قرار إقالته المفاجئ صدمة وإنتكاسة شعبية وسياسية وعسكرية ، في منعطف خطير وظروف إستثنائية تمر بها اليمن ،

إلا أن قرار تعين بن دغر مستشارا لرئيس الجمهورية مثل علامة فارقة في الصراع الراهن ، واعاد للروح الوطنية بعض انفاسها المتهالكة ، بل ومثلت رد إعتبار لكل الأحرار والشرفاء المدافعين عن الوطن والمشروع الوطني ، فشكرا لك فخامة رئيس الجمهورية على إعادة الروح الوطنية إلينا ، وشكرا لك على تدارك الأمر في وقت إستثنائي يتطلب فيه تواجد الرجال أمثال الدكتور أحمد عبيد بن دغر .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
إنفوجرافيك.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يعود للعاصمة المؤقتة عدن
بحضور رئيس الوزراء.. إنفوجرافيك
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية
انفوجراف لأهم مؤشرات نتائج أداء الحكومة خلال الربع الأخير من العام 2018م